بسعر 800 جنيه للفدان.. مصر تؤجر 50 ألف فدان لشركة سعودية

قالت مصادر بهيئة التنمية الزراعية برئاسة وزير الزراعة عبدالمنعم البنا، انه سيتم منح شركة "صافولا" السعودية نحو 50 ألف فدان فى المنيا لاستصلاحها، مقابل 800 جنيه للفدان كإيجار سنوى لمدة 30 عاماً قابلة للتجديد، لفترتين متتاليتين، مدة كل منهما 15 عاماً.

وبحسب التصريحات الصادره لـ"المال" أنه يأتي عقد إيجار صافولا بزيادة 100 جنيه على مقابل إيجار الفدان لشركة الغرير الإماراتية، التى حصلت على 184 ألف فدان لإقامة مصنع سكر بطاقة 400 ألف طن واستصلاح وزراعة الأراضى بمحصول البنجر فى محافظة المنيا، بتكلفة استثمارية تقترب من 20 مليار جنيه.

ووفقا  للمصادر فإن عقد الشركتين السعودية والإماراتية مع "التنمية الزراعية" ينص على زيادة مقابل إيجار الفدان عند تجديد عقد الإيجار فى المدة الثانية، بنسب متفق عليها، وسيتم تحديد مقابل الإيجار لـ15 عامًا الأخيرة، وفقاً لأسعار السوق بعد 45 عاما.

ويشار إلى أن عام 2015 شهد تداخلا فى الولاية على الأراضي بين الشركتين السعودية والإماراتية، إذ اتهمت الأخيرة الحكومة باستقطاع 50 ألف فدان من أراضيها لصالح "صافولا"، وتم عقد عدة لقاءات مشتركة للاتفاق على توفير أراضٍ بديلة للمستثمر الإماراتي.

وأعلنت هيئة التنمية الزراعية الشهر الماضي عن مقابل الإيجار للمشروع الإماراتي الذى ستديره شركة القناة للسكر التابعة لـ"الغرير"، بعد أن قامت وزارة الاستثمار بحسم المشاكل التي تواجهه، وتم توقيع العقد مع الشركتين الإماراتية والسعودية بنظام الإيجار باعتباره الآلية التي ستمنع تأجيرها لمستثمرين أو أفراد فى حال تخصيصها بنظام حق الانتفاع.

وتعد المساحات التي حصلت عليها الشركتان هي الأكبر من بين ما خصصته وزارة الزراعة لمستثمرين في تاريخها، وتوازي نحو نصف المساحات المطروحة في المرحلة الأولى للمشروع القومي لاستصلاح 1.5 مليون فدان، الذي تديره شركة الريف المصري.