تقرير: 19% من العاملين الفلسطينيين يتقاضون أقل من الحد الأدني للأجور

أظهر تقرير فلسطيني رسمي، اليوم الأحد، عشية يوم العمال العالمي أن 18.6% من إجمالي العاملين الفلسطينيين بأجر، يتقاضون رواتب دون الحد الأدنى للأجور، حتى نهاية 2016.

ويبلغ الحد الأدنى للأجور الذي أقرته وزارة العمل الفلسطينية، نحو 1450 شيكلاً (395 دولار أمريكي).

وجاء في تقرير صادر عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني (حكومي)، أن ارتفاعاً طرأ على عدد العاملين الذين يتقاضون مرتبات تقل عن الحد الأدنى للأجور، بنسبة 2.2% مقارنة مع أرقام العام 2015، إلى 126.5 ألف عامل في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ويبلغ عدد العاملين الذين يتقاضون الأجور المتدنية في الضفة الغربية، 41.6 ألف عامل حتى نهاية العام الماضي، مقارنة مع 47.6 ألفاً في 2015، يبلغ متوسط أجورهم 1063 شيكلاً (288 دولار أمريكي).

وصعد عدد العاملين المتقاضين رواتب دون الحد الأدنى للأجور في قطاع غزة، إلى 84.9 ألف عامل، ارتفاعاً من 76.1 ألفاً في 2015، بمستوط أجر يبلغ 744 شيكلاً (200 دولار).

ويقدر عدد الفلسطينيين المستخدمين بأجر 680 ألف عامل، بواقع 344 ألفاً يعملون في الضفة الغربية و227 ألفاً في قطاع غزة و89 ألفاً في إسرائيل و20 ألفاً في المستوطنات.

وتبلغ نسبة البطالة في فلسطين (الضفة الغربية وقطاع غزة)، 26.9% حتى نهاية العام الماضي، بعدد عاطلين عن العمل يبلغ 361 ألف فرد، بحسب تقرير الإحصاء الفلسطيني.

ويعاني قطاع غزة من حصار إسرائيلي دخل عامه الـ 11 على التوالي، تسبب في تراجع الاقتصاد المحلي وقلص من حجم الإنتاج بنسبة 60%، مع تشديد إجراءات دخول المواد الخام.

وصعدت نسبة البطالة في القطاع، من 29.7% في 2007 مع بدء تشديد الحصار، إلى 41.7% حتى نهاية العام الماضي، بعدد عاطلين عن العمل يتجاوز 220 ألف فرد.

وأعلنت الحكومة الفلسطينية الأسبوع الماضي، عن تعطيل العمل بالدوائر الحكومية يوم غد الإثنين، لمناسبة عيد العمال.

ويوم العمال العالمي، هو احتفال سنوي يقام في دول عديدة احتفاءً بالعمال، في الأول من مايو من كل سنة، وعطلة رسمية في أغلب دول العالم.