قبل نهاية مايو.. روسيا تبيع لمصر المروحيّات المصممة لـ"ميسترال"

قال المدير العام لشركة فيرتولوتي روسيي (مروحيات روسيا)، أندري بوغينسكي، اليوم الجمعة، إن مصر قد تتخذ قرارًا بشراء مروحيات "كا-52 ك" (التمساح) المُصمَّمة لحاملات المروحيات "ميسترال" للقوات البحرية المصرية قبل نهاية مايو من هذا العام.

وقال بوغينسكي للصحفيين إن "إجراءات المناقصة في مراحلها النهائية، وأعتقد أنه في نهاية مايو سنعرف نتائجها، وبالطبع نحن ندرك أن مواصفات الأداء التقنية لمعداتنا أفضل من منافسينا". وأضاف أنه إذا كانت نتيجة العطاءات إيجابية "سيبدأ المختصون بمؤسسة روس في التباحث مع مصر حول الشراء".

نسخة من "القرش الأسود"

وتمثّل مروحية "كا 52 ك" الهجومية الاستطلاعية، التي تلقب بـ"التمساح"، نسخة من مروحية "كا 50" (القرش الأسود)؛ وتستخدم لاكتشاف الأهداف الأرضية الثابتة والمتحركة وتمييزها، وتدمير المدرعات والمروحيات والطيران المنخفض البطيء.

وشرعت روسيا في تصنيع هذه الطائرات بعد تعاقدها "الملغي" مع فرنسا لتوريد حاملتي الطائرات "ميسترال" قبل أن تنتقل الصفقة إلى مصر؛ إلا أنها باعت الطائرات التي صنّعتها إلى مصر ضمن مذكرات التفاهم التي وقّعتها مع حكومة عبدالفتاح السيسي تحت ضغط "ملف عودة السياحة".

وأعادت فرنسا إلى روسيا 900 مليون يورو بعد إلغاء صفقة سفينتي "ميسترال" اللتين ذهبتا إلى مصر، على خلفية الأزمة الأوكرانية. وأوضح مسؤول روسي وقتها أن هذا المبلغ متكون من 800 مليون يورو دفعتها روسيا مباشرة ضمن العقد الخاص بتوريد حاملتي المروحيات الذي وقّعه الطرفان في 2011 (وبلغت قيمته 1.12 مليار يورو)، بالإضافة إلى مبلغ مائة مليون يورو إضافية تعويضًا عن النفقات الروسية على تطوير مروحية "كا-52 ك"، التي صُممت خصيصا لـ"ميسترال"، وتدريب خبراء روس على قيادة السفن من هذا الطراز، وبناء مرساة مخصصة للسفينتين في ميناء فلاديفوستوك في الشرق الأقصى الروسي.

وبحسب المسؤول الروسي، كان يتعيّن على فرنسا أولًا أن تبلغ الجانب الروسي بهوية المشتري الجديد؛ وفي حال لم تُبدِ موسكو تحفظات على الصفقة سيتمكن الفرنسيون من توريد السفينتين إلى الخارج.

بطلب مصري

وأعلن نائب مدير الهيئة الفيدرالية الروسية للتعاون العسكري الفني "أناتولي بونتشوك" في أكتوبر 2016 أن مصر طلبت من روسيا تزويدها بمروحيات من طراز "التمساح" لاستخدامها في حاملات المروحيات ميسترال.

وقال بونتشوك لوكالة "نوفوستي" إن "العقد في مرحلة التنفيذ، ومن المقرر شحن المروحيات على مراحل؛ بما يتفق تمامًا مع العقود الموقعة".

وفي سبتمبر الماضي، ناقش وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو ونظيره المصري صدقي صبحي في موسكو تدريب الطيارين المصريين على قيادة طائرات الهليكوبتر الهجومية "كا 52".