الشيعة العراقيون يقطعون طرق كربلاء احتجاجا على نقل الإيرانيين وتركهم

قطّع آلاف الزوار الشيعة العراقيين في محافظة كربلاء، ذات الغالبية الشيعية، جنوبي البلاد، اليوم الجمعة، الطريق أمام حافلات تابعة للوقف الشيعي؛ احتجاجا على نقل الزوار الإيرانيين وترك العراقيين، عقب إحياء مناسبة ليلة النصف من شعبان.

وقال منعم محمد، أحد الزائرين العراقيين، في اتصال هاتفي مع الأناضول، إن "آلاف الزوار من مختلف المحافظات العراقية منعوا حافلات تابعة للعتبة الحسينية (تابعة لديوان الوقف الشيعي وتتولى تنظيم شؤون الزيارات الدينية) من نقل الزوار الإيرانيين إلى حدود بلادهم بعد انتهاء مراسم إحياء ليلة النصف من شعبان".

وأوضح محمد، أن "الحافلات بدلا من أن تنقلنا وتوصلنا إلى محافظاتنا قامت بتركنا في الشارع والبدء بنقل الزوار الإيرانيين، مما ولد حالة غضب واسعة واحتجاجات ضد هذه الممارسات التي تميز الزائر الإيراني على العراقي".

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي، صباح اليوم، شريط فيديو يظهر محاصرة آلاف الزوار الشيعة لحافلة تابعة للعتبة الحسينية، قالوا إنها "تحمل زوارا إيرانيين بدلا من نقل العراقيين".

ولم يتسنّ للأناضول الحصول على رد من العتبة الحسينية أو من السلطات العراقية على الموضوع.

وأحيا آلاف الزوار الشيعة من مختلف المحافظات العراقية ومن دول إسلامية، ضمنها إيران، ليلة النصف من شعبان في كربلاء، أمس، والتي تصادف أيضا ولادة "الإمام المهدي الثاني عشر" لدى الطائفة الشيعية، وسط إجراءات أمنية مشددة فرضتها قوات الأمن.