شبكة رصد الإخبارية

قانون الطوارئ أولًا.. عصام حجي يحدد 12 ضمانة لخوض انتخابات 2018

قانون الطوارئ أولًا.. عصام حجي يحدد 12 ضمانة لخوض انتخابات 2018
أصدر العالم المصري عصام حجي، مساء أمس، مبادرة تضمنت 12 ضمانة لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة عام 2018.

أصدر العالم المصري عصام حجي، مساء أمس، مبادرة تضمنت 12 ضمانة لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة عام 2018.

وأعلنت مبادرة الفريق الرئاسي التي يترأسها “حجي”، إنها تسعى للترشح بفريق رئاسي في انتخابات الرئاسة المقررة عام 2018، معلنة آنذاك رفضها ترشح عبد الفتاح السيسي لفترة ثانية، بحسب الأناضول.

ومن أبرز الضمانات وفق بيان مبادرة “الفريق الرئاسي”: “إنهاء حالة الطوارئ، والإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين والمتهمين في قضايا تخص حرية الرأي والتعبير، وإلغاء التصريح الأمني لإقامة مؤتمرات انتخابية”.

وأعلنت المبادرة عزمها مراقبة العملية الانتخابية من خلال المنظمات الحقوقية الدولية والمحلية، ووجود صناديق اقتراع شفافة، ونقل عملية الفرز عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة، بالاضافة إلى إنشاء وتكوين الهيئة الوطنية للانتخابات بإشراف قضائي كامل، وعدم شيطنة المرشحين من جانب النظام وإعلامه، وعدم ملاحقة أعضاء الحملات الانتخابية أمنيا، وضمان مساحة لكافة المرشحين في التلفزيون المصري الحكومي لعرض برامجهم.

كما طالبت المبادرة بـ”السماح للمندوبين عن المرشحين بالمبيت في مقر اللجان الانتخابية وإجراء عملية الفرز في اللجان الانتخابية الفرعية بحضور مندوبي المرشحين، وإعلان النتيجة النهائية في الموعد المحدد لها ويتم إذاعتها عبر كافة القنوات الفضائية”.

وأرجعت مبادرة حجي، هذه الضمانات إلى “الإيمان بأن التغيير السلمي للسلطة، لن يتم إلا عبر المشاركة في الانتخابات الرئاسية، وهو ما يتطلب مناخا انتخابيا سليما”.

وأشارت أن المناخ الحالي يتمثل في عدة أمور بينها “التضييق على العمل الحزبي والسياسي في مصر، وشيطنة المعارضة ورموز العمل السياسي، وحملات الاعتقالات”، مؤكدة إن “الضمانات حق للجميع وليس رجاء ولا منحة ولا منة من النظام، وهي الفاصل في المشاركة من عدمها، حيث أننا لن نشارك في مسرحية هزلية ولن نكون جزء منها ولن نخدع الشعب المصري العظيم”.

جدير بالذكر أن حجي شغل منصب المستشار العلمي لعدلي منصور منصور، في سبتمبر 2013، قبل إعلان الرئاسة المصرية قبول استقالته في يونيو 2014 مع وصول السيسي للحكم.