البيت الأبيض: ترامب سيلقي خطابًا عن الإسلام في السعودية

أعلنت الإدارة الأميركية اليوم الثلاثاء أن الرئيس دونالد ترامب سيُلقي خطابًا في الرياض الأحد المقبل يقدم فيه "رؤية سلمية للإسلام"، ويسعى منه إلى تأكيد التزام واشنطن تجاه شركائها من الدول المسلمة.

ويبدأ الرئيس الأميركي السبت المقبل جولة في السعودية، ينتقل بعدها إلى "إسرائيل" والأراضي الفلسطينية والفاتيكان وبروكسل (قمة الحلف الأطلسي) وصقلية (مجموعة السبع).

"خطاب ملهم"

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي هربرت ريموند ماكماستر (اليوم) إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيلقي خطابًا "ملهمًا، ولكنه مباشر" في المملكة العربية السعودية بحضور ما لا يقل عن قادة 50 دولة مسلمة في زيارته المرتقبة إلى المملكة نهاية الأسبوع المقبل.

وأضاف هربرت أن الخطاب سيركز على "الحاجة لمواجهة الأيديولوجية المتطرفة وآمال الرئيس بانتشار رؤية سلمية للإسلام في جميع أنحاء العالم"، وأضاف أن "الخطاب يهدف إلى توحيد العالم الإسلامي الأوسع ضد الأعداء المشتَرَكين لكل الحضارات، ولإظهار التزام أميركا تجاه شركائها المسلمين".

وأفاد هربرت في تصريحاته أيضًا بأن دونالد سيشارك في منتدى على موقع "تويتر" بالسعودية.

وفي وقت سابق، وقّع دونالد مرسومًا أثار ضجة كبيرة؛ حيث حظر دخول رعايا سبع دول إسلامية إلى الولايات المتحدة بشكل مؤقت، وهي إيران وليبيا وسوريا والعراق والصومال والسودان واليمن، قبل أن يُجمّد القضاء تنفيذه.