ادّعى حمل قنبلة.. راكب يجبر طائرة ماليزية على الهبوط في مطار ملبورن

أُجبرت طائرة تابعة للخطوط الجوية الماليزية متجهة إلى كوالالمبور على العودة إلى مطار ملبورن الأسترالي اليوم الأربعاء بعد أن زعم راكب أنه يحمل قنبلة، بحسب ما صرح نائب وزير النقل الماليزي عبدالعزيز بن كبراوي. 

وقال كبراوي إن الحادث "ليس محاولة خطف طائرة؛ بل إن مسافرًا مضطربًا حاول دخول قمرة القيادة في الطائرة"، وأضاف أن "المسافر، وهو سيريلانكي الجنسية، زعم أنه يحمل قنبلة؛ إلا أنه كان يحمل حصالة نقود".

وقالت شركة الخطوط الماليزية في بيان لها إن الطائرة لم تقض إلا 14 دقيقة من رحلتها قبل أن تعود بأمان إلى ملبورن بسبب راكب أخلَّ بالنظام.

يحمل جهازًا إلكترونيًا!

وبحسب النسخة الإلكترونية من صحيفة "ديلي ميرور"، توقف مطار ملبورن الأسترالي الدولي عن العمل لمدة ساعة؛ بسبب عودة الطائرة، قائلة إن سبب عودتها محاولة راكب الدخول عنوة إلى كابينة القيادة.

وتقول الصحيفة إن الراكب تحدّث عن وجود قنبلة بحوزته، وكان يحمل بيديه جهازًا إلكترونيًا.

ووفقًا لمعلومات نشرها موقع Airlive المتخصص، أكّدت الشركة الحادث وقالت إن بعض المسافرين تصدوا للمسافر المشبوه.