بيان لقوات الأمن اللبنانية: ضبط خلية لتنظيم الدولة تضم يمنيين وسوريين

قالت مديرية الأمن العام في لبنان اليوم الجمعة إن السلطات ضبطت سبعة متشددين على صلة بـ"تنظيم الدولة" وفككت خليتهم، وحالت بذلك دون وقوع هجمات كبرى.

ونقلًا عن وكالة "رويترز"، صرّحت المديرية في بيان أن "الخلية تضم يمنيين وفلسطينيين وسوريين، واعترفوا بالتخطيط لتنفيذ هجمات وتفجيرات انتحارية ضد مدنيين وضد القوات المسلحة".

وبحسب البيان، فإن "مجموعة من قوات النخبة في المعلومات والأمن العام والأمن الداخلي نفذت عمليات نوعية من تعقب ودهم في حق المشتبه فيهم، أسفرت عن ردع الإرهابيين الموقوفين والفارين الآخرين من تنفيذ مخططاتهم الإجرامية على الأراضي اللبنانية، وتم تفكيك حزام ناسف بعد القبض على حامله".

وأضاف البيان: "كان أفراد الشبكة يتواصلون مع مشغليهم من مناطق لبنانية؛ لا سيما في مخيمات عين الحلوة وبرج البراجنة وشاتيلا، حيث كانوا يتلقون التوجيهات والمهمات المطلوب تنفيذها؛ ومن بينها عمليات انتحارية وانغماسية واغتيالات وتفجيرات اعترف الموقوفون بها".

استهداف مناطق مختلفة

وقال البيان إن الهجمات التي كان يُخطّط لها تستهدف ضرب مناطق مختلفة من البلاد؛ من بينها مخيم عين الحلوة (على الأطراف الجنوبية للعاصمة بيروت) ومدينة طرابلس (في الشمال).

وتمكّن تنظيم الدولة من قبل من تنفيذ هجمات في لبنان؛ ففي نوفمبر 2015 أعلن مسؤوليته عن تفجير انتحاري مزدوج قتل فيه أكثر من 40 شخصًا في حيّ مزدحم بجنوب بيروت تقطنه غالبية شيعية.