تفاصيل الاتصال الثلاثي بين أردوغان وأمير قطر وماكرون لبحث أزمة الخليج

قالت مصادر في رئاسة الجمهورية التركية إن الرئيس رجب طيب أردوغان أجرى اتصالًا هاتفيًا مشتركًا مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لبحث الأزمة الخليجية.

وذكرت المصادر أن الزعماء الثلاثة تبادلوا معلومات بشأن الاتصالات التي أجروها في إطار مساعي حل هذه الأزمة، وأكّدوا ضرورة تخفيض حدة التوتر في المنطقة بشكل سريع، وقالوا إن الحل الوحيد للأزمة الخليجية هو الحوار وليس العقوبات.

كما أكّد الزعماء الثلاثة وقوفهم ضد أشكال الإرهاب كافة، وشدّدوا على ضرورة تعريف المنظمات الإرهابية بشكل واضح لا يدع مجالًا للإجراءات المزاجية، واتفقوا على البقاء على اتصال وثيق في الفترة المقبلة.

مجهودات فرنسية وتركية

وأكد ماكرون، في ندوة صحفية بالمغرب الأربعاء الماضي، أنه تحدّث مع كل أطراف الأزمة الخليجية من قبل بهدف تخفيف التوتر، وأوضح أنه سيبحث الأزمة في الأيام المقبلة مع مسؤولي قطر والسعودية والإمارات.

وفي كلمة بالبرلمان التركي الثلاثاء الماضي، اعتبر أردوغان أن حصار قطر من دول خليجية «غير إنساني ومخالف للتعاليم الإسلامية»، وأعلن أن هناك محادثات قطرية فرنسية تركية لبحث الأزمة في الخليج.