إطلاق فيلم "آكل شارب نايم".. تعرف على تجارب العرب مع صناعة الكارتون

يقتحم الغرب حياة أطفال العرب بشكل صارخ كل يوم، عن طريق أفلام الكارتون المدبلجة، والتي تأتي - غالبًا - بقصص ومفاهيم بعيدة عن عادات وتقاليد العرب.

ويحاول العرب من حين لآخر اقتحام صناعة أفلام الكارتون والرسوم المتحركة، إلا أنه لاتزال صناعته تعتبر حكرًا على الغرب خاصة الأميركية منها، نظرًا لضعف الإمكانات والتقنيات، التي تتسبب أن يظهر العمل بصورة أقل.

آكل شارب نايم​

أطلقت شركة Falcon Films للإنتاج السينمائي والدرامي فيلمها "آكل شارب نايم" الكارتوني السينمائي الجديد في صالات VOX CINEMAS CITY CENTER في العاصمة اللبنانية بيروت.

 يجمع الفيلم بين شخصيات حقيقية وأخرى كرتونية متحركة، ويعتبَر هذا العمل الأوّل من نوعه في لبنان والمنطقة، فيما يجسّد بطولته الممثلون حسين مقّدم، جونّا كركي، زياد عيتاني، بيار داغر وختام اللّحام.

وتدور قصّة الفيلم حول ‎زياد وهو شاب يعيش مع والدته حياة بسيطة، في شقة ورثها عن والده الذي لم يكن يعرفه.يحلم زياد أن يصبح ممثلاً كوميدياً. فيستغل ذهاب والدته إلى القرية لبعض الوقت للتركيز على كتابة مشهد كوميدي والمشاركة في مسابقة، لكنه يتفاجأ أنه ليس وحده في المنزل، وأنه برفقة دمية كرتونية إسمها "أبو العبد" التي تركها له والده، وهي دمية تتكلم وتمشي وتطلب خدمات طريفة و غريبة. وتبدأ العلاقة بين زياد واللعبة ببعض المشاكل لكنها تتطور لتصبح علاقة وطيدة.

أول فيلم كرتون مصري

مشاركة المصريين في الأعمال الكارتونية لها تاريخ طويل ففي عام 1937 عرض أول فيلم كارتون مصري "مشمش أفندي"، كان ناطقًا باللغة العربية مدة عرضه 15 دقيقة، وبعدها بأيام عرض بدار سينما النهضة فيلم رسوم متحركة آخر بعنوان "حبوب وحبوبة " رسوم الفنان المصرى أنطون سليم .

ورغم أن الفيلم يعتبر مصريًا وعرض في دار عرض مصرية، إلا أنها في الاصل تجربة لـ "الإخوة فرانكل " وهم متمصريين من أصول روسية يهودية.

توالت عدد من المحاولات لانتاج أفلام كارتون مصرية الصنع، منها بكار ، الطفل الصغير الذي يمثل أبناء النوبة ولاقى نجاحا جماهيريا كبيرا، وفيلم سوبر هنيدي ، وبعض الأعمال الدينية .

"شديد وتمام" أول فيلم كرتون سعودي للأطفال

«شديد وتمام» هو أول فيلم كرتون سعودي للاطفال يحمل شخصيات عربية، ويتناول قصصا وحكايا من البيئة الخليجية.

وتعود فكرة هذا الفيلم إلى خلق فيلم كارتون يناسب البيئة الخليجية، حيث يتميز الفيلم بأنه الاول من نوعه في منطقة الخليج العربي من حيث الانتاج وشخصيات وموضوع العمل،

وأوضح مخرج العمل عبد الرحمن اسحاق الكوهجي أن الاسباب التي دفعتهم الى مثل هذا الانتاج والذي يحمل الكثير من المخاطر، ان الغرب اقتحم حياة اطفالنا بقصص ومفاهيم غريبة عن عاداتنا وتقاليدنا وواقعنا، كما تحمل الطفل على تقليد ما يشاهده من حركات ومشاهد ادت في كثير من الاحيان الى حوادث مؤسفة لاطفالنا، وهي لا تحمل رسائل هادفة، بل هو غزو فكري بأشياء لا تخدم تربية أو تعليم الطفل.

وللسعودية اسهامات أخرى في الرسوم المتحركة، منها "طيش عيال" ، و "شوربة وخل".

"حلم الزيتون"

هو فيلم فلسطيني يحكي عائلة فلسطينية من عين كارم سنة 1948،  هجّرت تلك العائلة واستوطنت في جنين، خلال النزوح قتل الأب وسلم المفتاح والكوشان لعائلته، وينقل الفيلم الأحداث من سنة 1948 إلى سنة 2002 في جنين، وهدف الفيلم جذب الرأي العام العالمي إلى ما يعرف عن القضية الفلسطينية.