شبكة رصد الإخبارية

“الشعب الجمهوري” يشكو نتائج استفتاء تركيا لـ”الأوروبية لحقوق الإنسان”

“الشعب الجمهوري” يشكو نتائج استفتاء تركيا لـ”الأوروبية لحقوق الإنسان”
أعلن حزب الشعب الجمهوري التركي (المعارض) أنه سيلجأ إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان للطعن على نتيجة الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي أجريت مؤخرًا في تركيا، بانيًا شكواه على قبول بطاقات اقتراع غير مختومة بالاستفتاء.

أعلن حزب الشعب الجمهوري التركي (المعارض) أنه سيلجأ إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان للطعن على نتيجة الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي أجريت مؤخرًا في تركيا، بانيًا شكواه على قبول بطاقات اقتراع غير مختومة بالاستفتاء. وجاء هذا الإعلان بعد أن رفض مجلس الدولة التركي النظر في الطعن أمس الثلاثاء.

وصرّحت المتحدثة باسم الحزب، سلين ساياك، أن نتيجة الاستفتاء غير شرعية، مضيفة: “الدفاع عن حقوق مواطنينا كافة أولوية لنا، ولهذا سنراجع المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان خلال الفترة المقبلة”.

وأعلن حزب الشعب من قبل أنه سيتبع كل السبل القانونية لإلغاء نتيجة الاستفتاء، وأنه سيقيم الأمر فيما إذا كان الحزب سيلجأ إلى المحكمة الدستورية أم المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

رفض المجلس الأعلى

وتقدم حزب الشعب بطعن أمام المحكمة الأسبوع الماضي بعدما طلب تأجيل إعلان النتائج الرسمية للاستفتاء الذي أجري يوم 16 أبريل الجاري، وحصلت فيه “نعم” على نسبة 51.4% من الأصوات، ورفض المجلس الأعلى للانتخابات اليوم الأربعاء طلبات حزبي الشعب الجمهوري والشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد بإلغاء الاستفتاء.

ويعد مجلس الدولة التركي أعلى جهة قضائية تنظر في الطعون ضد مؤسسات الدولة، ورفض أمس الثلاثاء النظر في الدعوى؛ مسببًا ذلك بأنه لا يملك صلاحية النظر في هذه القضية، مؤكدًا أن قراره تم اتخاذه بأغلبية الأصوات.