بالفيديو.. الإعلام يمهد للتنازل عن تيران وصنافير قبل مناقشة البرلمان

شهدت الساعات القليلة الماضية، والتي تسبق مناقشة اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية، والتي تنص على التنازل عن جزيرتي "تيران وصنافير" تمهيد إعلامي للتنازل عن الجزر.

حيث بدأ إعلام النظام في الترويج بسعودية الجزر، والتمهيد للتنازل عنها، والاحتكام لمجلس الشعب وتقبل رأية، ورفض تخوين من يروجون لسعودية الجزر ونشر وثائق تهدد سعوديتها.    

حساسين: سندرس الوثائق
  
واستنكر مقدم البرنامج سعيد حساسين، عضو مجلس النواب، ما يُردد على مواقع التواصل الاجتماعي بأن مجلس النواب سيفرط في جزيرتي "تيران وصنافير" لصالح المملكة العربية السعودية، خلال مناقشته لاتفاقية ترسيم الحدود، قائلًا: "محدش يقدر يفرط في حبة تراب في أرض مصر".

وأضاف "حساسين"، خلال تقديمه برنامج "انفراد" عبر فضائية "العاصمة"، مساء السبت، أنه ليس من حق أي شخص بداية من أكبر رأس في الدولة إلى أصغر نائب برلماني التفريط في حبة تراب من أرض مصر، موضحًا أن مجلس النواب لن يتخذ أي قرار إلا بعد الاطلاع على كافة المستندات.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أنه سيتم مناقشة كافة الأصول والأوراق والمستندات التي تخص تلك الاتفاقية، وسيتم عرض الأراء بشفافية، ولن يقبل أي نائب برلماني التفريط بأي شبر من أرض مصر.


 


مصطفى بكري: مبارك المسؤول

وقال مصطفى بكري: إن تعيين الرئيس الأسبق حسني مبارك، للحدود المصرية سنة 1990، لم يضع أي نقاط حدودية توضح أن جزيرتي تيران وصنافير ضمن حدود مصر، مؤكدًا أن مبارك هو المسئول عن هذا الأمر، الذي وقعنا فيه حاليًا.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "كل يوم" المذاع على فضائية "أون لايف"، تقديم الإعلامي عمرو أديب، أن المملكة العربية السعودية عندما وضعت نقاط ترسيم الحدود البحرية، وضعت تيران وصنافير ضمن حدودها، ومصر وافقت على هذا الأمر في عهد حسني مبارك.

وكشف "بكري"، أن رئيس المخابرات العامة المصرية، سأل حسني مبارك عن أسباب موافقته على ضم السعودية للجزيرتين، ضمن حدودها في 2010.


 


لميس الحديدي: أتمنى أن لا يقع البرلمان تحت دائرة الترهيب

 قالت مقدمة البرامج لميس الحديدي، إن مناقشة اتفاقية تيران وصنافير، التي وقعتها الحكومة المصرية مع الجانب السعودي في وقت سابق، تثير حالة من الرعب على كافة الأصعدة، معربةً عن تمنيها بألا يقع البرلمان في دائرة الترهيب أو الترغيب من أي الاتجاهات حال مناقشة اتفاقية ترسيم الحدود.

وأضافت "الحديدي" خلال حديثها في برنامج "ما وراء الحدث"، المذاع عبر قناة "إكسترا نيوز"، أنه على مجلس النواب أن يخلع رداء الفزع ويصوت كيفما أراد حسب ما تمليه ضمائر أعضاء البرلمان، داعيةً الدكتور على عبدالعال، رئيس المجلس بطول البال ليستمع إلى كل المناقشات.

وناشدت البرلمان بإذاعة المناقشات بين أعضاء مجلس النواب على الهواء؛ نظرًا لأن اتفاقية تيران وصنافير تلقى اهتمامًا كبيرًا لقطاعات واسعة في المجتمع، كما ينبغي على الحكومة ان تستعرض كافة الوثائق التي تؤيد رأيها بتبعية الجزيرتين للمملكة العربية السعودية.


 


 عمرو اديب يدعو للاحتكام للخبراء

دعا مقدم البرامج عمرو أديب الجميع، إلى التوقف عن الحديث عن مناقشة اتفاقية تيران وصنافير بالبرلمان، وفقًا لرؤيتهم الشخصية.

 وأضاف "أديب" خلال برنامجه "كل يوم" على فضائية "on e" مساء اليوم السبت، أن "علينا جميعًا خلال هذه الفترة ترك مساحة للمتخصصين ليدلوا برأيهم العلمي في الدولة الأحق بالجزيرتين، وترك الفرصة للمناقشات العلمية حتى يتم حسم هذا الأمر المصيري بشكل يقبله المجتمع المصري".

 وأشار إلى أن من حق المواطن المصري الاستماع لكل الآراء التي تتحدث عن هذه الاتفاقية، مشددًا على أنه لا يجب على أحد يحتكر الحقيقة.