شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مستنسخ النعجة دوللي يقبل أن يكون حقل تجارب لأبحاث علاج «الشلل الرعاش»

الباحث إيان ويلموت

أعلن الباحث البريطاني «إيان ويلموت»، قائد تجارب استنساخ النعجة دوللي، دعمه لأبحاث جديدة لعلاج مرض الباركنسون «أو الشلل الرعاش» ولا يمانع أن يكون حقل تجارب؛ بعد تشخيص إصابته بالمرض قبل أربعة شهور، لكنه أخّر إعلان إصابته حتى يوم 11 أبريل، الذي يوافق اليوم العالمي لمرض الباركنسون.

يبلغ «إيان» 73 عامًا، ونال شهرة كبرى بعدما قاد أوّل تجارب استنساخ لحيوان ثدي عام 1996؛ بالرغم من الجدل الكبير الذي صاحب الأمر آنذاك.

وقال «إيان» إنّ خبراء بجامعتي إندنبرة وداندي في بريطانيا يختبرون جيلًا جديدًا من العلاجات التي تهدف إلى إبطاء تفاقم مرض باركنسون، وسيكون سعيدًا إذ أصبح حقل تجارب أو متبرعًا بالأنسجة لاختبار العلاجات الجديدة؛ لا سيما وأنه عانى كثيرًا في البداية من تقبّل فكرة المرض قبل أن يتعايش معها.

ومن المقرر أن تبدأ التجارب الجديدة في اليابان هذا الصيف، وتكمن في حقن الخلايا الجذعية في رؤوس مصابين بالمرض؛ في محاولة لإحلالها مكان الأعصاب التالفة.



X