شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

10 مهارات اجتماعية تجعلك محبوبًا بين الحضور

10 مهارات اجتماعية تجعلك محبوبًا بين الحضور
"الذكاء العاطفي" يمدك ببعض المهارات التي من شأنها تسهيل التواصل الاجتماعي مع من حولك، وترشدك إلى الطريقة المثلى للوصول إلى أن تكون الشخصية المحبوبة بين الحضور.

“الذكاء العاطفي” يمدك ببعض المهارات التي من شأنها تسهيل التواصل الاجتماعي مع من حولك، وترشدك إلى الطريقة المثلى للوصول إلى أن تكون الشخصية المحبوبة بين الحضور.

نشر موقع Quora عدة طرق بسيطة، لتكون أكثر شخصية محبوبة بين الحضور، منها:

1. التواصل البصري

يكتب أحد مستخدِمي موقع Quora: “إنه أمر بسيط للغاية، بيد أنه لا يزال أحد أكثر خدع الحياة تأثيرًا.. تعد الثقة إحدى أكثر الميزات جاذبية عند الشخص. ولكن عبارة (كن واثقًا) ليست نصيحةً جيدةً جدًا.. وبدلًا من ذلك، اعثر على بديل أفضل للثقة، من حيث السلوك التفاعلي، وذلك البديل هو التواصل البصري”.

يقول بورتر: التواصل البصري لا يتطلب منك أي ممارسة أو مهارة خاصة، بل مجرد الالتزام بالنظر إلى عيني الشخص حين تتحدث معه.

2. ضع هاتفك الجوال في جيبك

ضع هاتفك في جيبك لحين الانتهاء من لقائكم.. تقول بيزل شيسون ببساطة: “انتبه، وانظر إليهم، وأوقف ما تفعله.. وتجنّب المقاطعة…”.

هذه عادة أخرى بسيطة، لكنها فعّالة، يمكن تنفيذها فورًا ولا تتطلب أي جهد أو مهارة.

3. ادعُ الناس بأسمائهم

نداء الناس باسمائهم يسبب لهم السعادة، إذا كان لديك صعوبة في تذكر أسماء من تلتقيهم، جرب إستراتيجيات مختلفة، مثل كتابة أسمائهم أو استخدام مجاز أو قوافٍ مرتبطة بالاسم. ويقترح هوارد لي -أحد مستخدمي Quora- تكرار أسماء الناس لفظيًا عند التعرف عليهم لأول مرة ثم تكرار ذلك مرتين أو أكثر في رأسك.

4. الابتسام

لا تقلل من شأن قوة الابتسام، بالإضافة إلى ذلك، يوصي كريج فريزر -أحد مستخدمي Quora- بالضحك وإلقاء النكات؛ فالناس يعكسون لغة جسد الشخص الذي يتحدثون معه.. فإذا كنت تريد أن تكون محبوبًا، استخدم لغة جسدٍ إيجابية وسيرد الناس بالمثل عفويًا.

5. المصافحة الواثقة القوية

كتب توني فنسنت: “ليست مصافحة قوية للغاية، ولا رخوة وناعمة بالتأكيد، ودون إظهار دور السيطرة”.

وتبين الأبحاث، أن الناس تقرر فيما إذا كانت تحبك أو لا تحبك في غضون ثوانٍ من لقائك.. وتسهم المصافحة الواثقة القوية إلى حد كبير بخلق الانطباع الأول، كما توحي بذلك تمامًا وضعية الجسد القوية ولغة الجسد الإيجابية.

6. الإصغاء بعناية

يقول مارك بريجمان، أحد مستخدمي Quora: “اصغ أكثر مما تتكلم، فلديك أذنانِ وفمٌ واحد، ويجب استخدامها وفقًا لهذه النسبة”.

وتكتب شيسون أن الإصغاء الفعال يتطلب أربع خطوات هي: الاستماع، والتفسير، والتقييم، والاستجابة.

وتتطلب الخطوة الأولى إهمال ما تفعلونه وإبداء الاهتمام.. وبعد ذلك، تقترح “إعادة صياغة ما قد سمعته وسؤال أسئلة توضيحية”، ويعني التقييم تجنب الأحكام السريعة والقفز إلى الاستنتاجات.. كن متأكدًا من أنك تمتلك كل المعلومات ذات الصلة قبل تكوين رأي أو التعبير عنه. وأخيرًا، أعطِ ملاحظات لجعل المتكلم يدرك أنك سمعته.

7. تملق الناس

كتب جوليان ريزينجر أن “هذا يلفت انتباه الناس مباشرة لأنه يحرك (الأنا)، ومن ثم فهو أمر فعال للغاية”.

ويقترح افتتاحيات للمحادثة تجعل الشخص الآخر يشعر بأنه خبير، مثل “أنت تعرف الكثير عن التسويق الاجتماعي، أليس كذلك؟”.

بهذه الطريقة، تتعلم شيئًا جديدًا ويشعر الشخص الآخر أنك بحاجة إليه، ويشرح ريزينجر “إن الأمر بهذه السهولة، مرضٍ للجميع، ويصلح في كل الأوقات”.

8. تعرّف على كيفية قبول المجاملة

يمكن أن يكون قبول المجاملة محيرًا لأنك لا تريد أن تبدو مغرورًا.. ومع ذلك، فإنك لا تريد أيضًا أن تتمتم “شكرًا، وأنت أيضًا “لأن ذلك يجعلك تبدو خجولًا وقاصرًا اجتماعيًا، لذلك، وبدلًا من محض عبارات مثل “الفضل لكم”، يقترح ريزينجر قبول المجاملة بثقة باستخدام عبارات مثل “شكرًا! إن سماع ذلك يشعرني بالرضا حقًا” أو “شكرًا لك! يا لها من تجربة رائعة”.

9. إذا تمت مقاطعة شخص ما، اطلب منه المتابعة

كلٌّ منا كان ذلك الشخص الذي يحكي قصة، وتتم مقاطعته، ثم يكون عليه أن يتوقف مرتبكًا، متسائلًا فيما إذا كان أي شخص يستمع إليه.

وتقول ميلينا رانجلوف، إنه يمكنك أن تحرر ذلك الشخص بقول شيء من هذا القبيل: “حسنًا، هل يمكن من فضلك إنهاء قصتك عن ركوب الدراجات؟ الشيء الأخير الذي ذكرته هو أن الكلاب بدأت تطاردك.. هل يمكنني سماع بقيّة القصة، من فضلك؟”.

وتقول رانجلوف: “ستكون قد أشعرتَ المتحدّث بالراحة على الفور وجعلته يشعر بأنه محط تقدير”.

10. لا تتذمّر

إن العيش في محيط الناس السلبيين هو استنزاف للمرء، هذا هو السبب الذي يجعل ميلينا رانجلوف تدعوهم “مصاصي الدماء النشطين”؛لأنهم يمتصون طاقتك.

إذا لاحظت نفسك تتذمر بينما يشرد الجميع، اصنع معروفًا لنفسك واختر موضوعًا جديدًا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020