شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بلجيكا.. عاصمة المسلحين في أوروبا

بلجيكا.. عاصمة المسلحين في أوروبا
نشرت جريدة "الجارديان" البريطانية، اليوم الثلاثاء، تقريرًا حول بلجيكا، عقِب الهجمات التي استهدفت المطار ومحطة المترو ببروكسل، وأسفرت عن مقتل أكثر من 30 شخصًا وأكثر من 100 جريح

نشرت جريدة “الجارديان” البريطانية، اليوم الثلاثاء، تقريرًا حول بلجيكا، عقِب الهجمات التي استهدفت المطار ومحطة المترو ببروكسل، وأسفرت عن مقتل أكثر من 30 شخصًا وأكثر من 100 جريح.

وأشار التقرير إلى أنه قبل نحو 20 عامًا، وتحديدًا في العام 1996م، عثرت الشرطة البلجيكية خلال حملة تفتيش ومداهمات على وثيقة باللغة العربية في أحد المنازل ببروكسل، لتجد على صفحتها الأولى إهداء وإطراء لتنظيم القاعدة وزعيمه أسامة بن لادن، لكن السلطات لم تُعر لتلك الوثيقة أي اهتمام، ليتبين لاحقًا بأن تلك الوثيقة تؤرخ لبداية ظهور جيل من المسلحين في البلاد.

وحسب تقرير الجارديان، فإن السلطات في بلجيكا كانت منهمكة في ذلك الحين بالتحقيق في مجموعة تابعة لـ”الجماعة الإسلامية المسلحة بالجزائر”، وهي المجموعة التي تبين لاحقًا أيضًا أنها أول خلية يتم إلقاء القبض عليها في القارة الأوروبية، لتنذر سريعًا بتحول بروكسل إلى عاصمة للمسلحين.

وتعيد الصحيفة في تقريرها، التذكير بأن آخر جنرال في أفغانستان كان يقف في مواجهة حركة طالبان وتنظيم القاعدة، كان قد تم اغتياله في التاسع من سبتمبر 2001م، أي قبل يومين فقط على هجمات سبتمبر التي استهدفت الولايات المتحدة، ليتبين سريعًا بأن الرجل الذي قام بتصفية مسعود كان عضوًا في تنظيم القاعدة الذي يقوده بن لادن، وكان يحمل الجنسية البلجيكية ودخل أفغانستان باستخدام جواز سفره البلجيكي.

كما شهدت بلجيكا لاحقًا عددًا من العمليات المسلحة، ومن بينها الهجوم الذي استهدف المتحف اليهودي، في مايو من العام 2014م، وتبين سريعًا بأن منفذ الهجوم على المتحف اليهودي كان يقيم في ضاحية تُسمى “مولينبيك”، وهي منطقة سرعان ما تبين أنها تغص بالمسلحين، ومن بينهم رجل يُدعى أيوب الخزاني، الذي أُلقي القبض عليه لاحقًا، بعد أن تم اكتشاف أنه يخطط لشن هجوم يستهدف حركة القطارات بين أمستردام وباريس.

عاصمة مسلحي أوروبا

وحسب جريدة “الجارديان”، فإن ثمة جملة من الأسباب تجعل من بلجيكا “عاصمة للمسلحين” في أوروبا، من بينها:

(1) موقعها الجغرافي الاستراتيجي حيث تقع في الوسط بين ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، حيث خلال ساعتين فقط يمكن الوصول من بروكسل إلى أي من الدول الثلاثة المهمة المشار إليها، فضلًا عن كونها جزءًا من منطقة “شنجن”، يعطيها ميزة إضافية تجعل الدخول إليها والخروج منها بالغ السرعة.

(2) توزيع المناطق فيها، والتركيبة السكانية في تلك المناطق، حيث تتميز بتنوع كبير إلى جانب نسبة مرتفعة من المهاجرين الأجانب، بما يجعل من السهل على الشخص الاختفاء والتمويه بالاسم، أو استخدام الأسماء المستعارة.

(3) الخصائص التي يتميز بها المجتمع المسلم هناك، حيث إن المسلمين يعانون نقصًا في أئمة المساجد والمعلمين، وهو ما يدفعهم إلى الاتيان بالأئمة وخطباء المساجد من الخارج، بما يعزز من احتمالات أن يأتي إلى البلاد من يحملون أفكارًا متطرفة وينشرونها بين المسلمين المتواجدين هناك، حسب الصحيفة البريطانية.

مملكة بلجيكا

(1) بلجيكا أو مملكة بلجيكا هي دولة ذات نظام ملكي اتحادي في أوروبا الغربية. وهي عضو مؤسس في الاتحاد الأوروبي، وتستضيف مقر الاتحاد الأوروبي.

(2) أطلق يوليوس قيصر هذا اللقب على سكان هذه المنطقة السلتية عند غزو بلاد الغال في ما بين 57 و51 فبل الميلاد.

(3) بلجيكا تشترك في الحدود مع فرنسا “620 كم”، ألمانيا “167 كم”، لوكسمبورغ “148 كم” وهولندا “450 كلم”، مساحتها الإجمالية بما في ذلك المياه السطحية هي 33990 كيلومترا مربعا، مساحة الأرض وحدها 30528 كيلومترا مربعا.

(4) يوجد في بلجيكا ثلاث لغات رسمية، وهي بالترتيب الهولندية والفرنسية والألمانية، وذلك إلى جانب عدد من لغات الأقليات غير الرسمية.

(5) الكاثوليكية هي الطائفة الرئيسية في البلاد، وبحسب إحصائية حكومية أجريت عام 2012م، فإن 58% من البلجيكيين يعتبرون أنفسهم كاثوليك ممارسين، وتتراوح نسبة أتباع الكنيسة الرومانية الكاثوليكية بحسب إحصائيات غير رسميّة أخرى، بين 57% حتى 75%، وتعتبر نسبة 15% من مجموع السكان نفسها مسيحية دون تحديد الطائفة الدينية.

(6) شهد عام 1974م اعتراف الحكومة البلجيكية بالإسلام كدين رسمي، مما نتج عنه إدخال مادة التربية الإسلامية ضمن البرامج المدرسية لأبناء الجالية المسلمة، فضلًا عن صرف الدولة رواتب الأئمة وتحمل بعض من نفقات المساجد، وفي عام 2006م أعطت الحكومة 7.7 مليون دولار (6.1 مليون يورو) إلى الجماعات الإسلامية.

(7) في ديسمبر 2004م قالت الحكومة البلجيكية إنها تدرس فرض حظر على ارتداء الرموز الدينية الواضحة لموظفي الخدمة المدنية، وفي نهاية 2005م كان ما يقرب من عشرين بلدية أصدرت حظرًا على المشي في الشوارع بالنقاب، وتم فرض غرامات على عدد قليل من الحالات بقيمة 190 دولارا أميركيا “150 يورو” لتجاهلهن الحظر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020