شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مبدأ الوراثة فى مصر!! – د. جلال زناتى

مبدأ الوراثة فى مصر!! – د. جلال زناتى
   أعمل عضوا لهيئة التدريس بجامعة الأسكندرية , مدرسا للتاريخ الوسيط , وأدرس لطلابى تاريخ الدولة البيزنطية...

   أعمل عضوا لهيئة التدريس بجامعة الأسكندرية , مدرسا للتاريخ الوسيط , وأدرس لطلابى تاريخ الدولة البيزنطية أو دولة الروم , إستوقفنى موضوع الإمبراطور قسطنطين الأول الذى بنى القسطنطينية (وهى اسطنبول حاليا) الخاص بمبدأ الوراثة للحرف بكل شيىء ابن الإمبراطور إمبراطور وابن الحداد حداد وابن القاضى قاض , وذلك فى مرسوم عام 337م.

  إستوقفنى هذا الأمر ورددت وسط طلابى أن مبدأ الوراثة قد إستفاد منه حكام العرب والمصريين فى المناصب الكبرى بصفة خاصة.حيث أننا وجدنا رؤساءنا العرب يعدون أبناءهم للحكم دون وجه حق , مبارك يعد ابنه جمال خلفا له والحمد لله ضاع هذا الاعداد بسبب الثورة المجيدة , وصالح اليمن كان يعد ابنه وعمر القذافى كان يعد ابنه , ودول الخليج تسير على هذا المنوال وأن أول من قام بذلك حافظ الاسد حينما ولى بشار الضبع قصدى الاسد , رئاسة الجمهورية العربية السورية خلفا لوالده , علمت أن العيب فينا.

   حتى إذا نظرنا للجامعة نجد ابن الاستاذ عضوا بهيئة التدريس على حساب أحد المتفوقين وهذا الكم الهائل من مبدا التوريث خاصة بسبب إنتشار آفات تدنى المستوى التعليمى بسبب التوكيل الحصرى لبعض العائلات فى الاقسام العلمية بالجامعات وما تبع ذلك من ضرب الرسائل أى تزويرها وكتابة الرسائل العلمية للطلاب الوافدين العرب مما أضر بسمعة التعليم المصرى وسرقة الأبحاث , وهو الأمر الذى يحتاج لرقابة وإشراف من الدولة.

   كذلك إنهيار مؤسسة القضاء منذ عهد مبارك بسبب توريث مهنة القضاء لأبناء القضاة , وما يثار الآن فى مصر من قانون السلطة القضائية والذى قدمه الفل الكبير المستشار أحمد الزند مما ضيع فرص الطلاب المتفوقين من العمل بالنظام القضائى , وكذلك دخول أبناء القضاة القضاء من الباب الخلفى عن طريق كلية الشرطة بدفعات استثنائية.

  مع الآسف بلدنا ضاعت بسبب سيطرة ائتلاف الخمسون فى المائة على الحياة فى مصر , قضاء , شرطة , وجعلهم فى المقدمة وضياع حق الطلاب المتفوقين من طلاب كليات القمة للأدبى والعلمى , وأوائل الكليات وغيرهم من حملة الماجستير والدكتوراه ممن تمتلىء بهم المقاهى وهم الأحق بتولى الأمر بدلا من هؤلاء الذين ورثوا أمرا لا يستحقونه لانهم غير أهلا له.

  لن يتغير حال مصر طالما أن بواقى الثانوية العامة هم المسيطرون على أحوال المصريين ممن استفادوا بمبدأ الوراثة لقسطنطين فنرجوا أن تطيح الثورة بهذا المبدأ إلى الأبد حتى تتغير مصر للأحسن.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020