شبكة رصد الإخبارية

نقيب الفلاحين: توفير القمح لإنتاج الخبز أولى من صناعة الكعك والحلويات

طالب الحاج حسين أبوصدام، نقيب الفلاحين، المواطنين بعدم الإسراف في صناعة وتناول الكعك والحلويات حفاظا على صحتهم وأموالهم، ولترشيد استهلاك الأقماح في ظل الحاجة الملحة لكل حبة قمح هذا الموسم، لتأمين احتياجات الدولة لاستيراد القمح من الخارج أو من خلال توريد المحصول محليا.

وأضاف نقيب الفلاحين، في تصريحات صحفية، أن الإسراف في صناعة الكعك والحلويات يتسبب في إهدار كميات كبيرة من الأقماح التي نحتاج هذا العام لترشيد استهلاكنا منه أكثر من أي وقت مضي، موضحا أن صناعة رغيف الخبز أولى وأكثر فائدة من صناعة الكعك والحلويات.

وحذر «أبوصدام» من الإفراط في تناول الكعك والحلويات في عيد الفطر المبارك، حيث يتسبب الإفراط في تناول الكعك بأنواعه في عسر الهضم وزيادة نسبة السكر في الدم وأمراض القولون والانتفاخ والسمنة.

وأوضح أهمية عدم الإسراف في استهلاك الكعك والبسكويت ومنتجات عيد الفطر والحد من مخاطر تناول كعك العيد والحلويات.

ونصح نقيب الفلاحين بالإكثار من تناول الخضروات وشرب المياه والمشي مع عدم الإفراط في تناول الكعك في الصباح الباكر يوم عيد الفطر المبارك، مشيرا إلى أهمية عدم استنزاف ميزانية الأسرة المصرية في الإسراف في استهلاك الكعك، خاصة في ظل الأسعار الحالية لمنتجات كعك العيد، وأن الإكثار من تناول كعك العيد بأنواعه المختلفة عادة ضارة قد تؤدي لـ«اضطراب معوي».

وأشار نقيب الفلاحين إلى أن كيلو الكعك السادة يباع بـ70 جنيهًا، وكيلو البيتي فور بـ100 جنيه، في حين أن كيلو القمح بـ6 جنيهات تقريبًا، حيث تشتري الحكومة إردب القمح الـ(150 كيلو) أعلى درجة نقاوة بـ885 جنيهًا لصناعة رغيف خبز مدعم وزن 90 جراما بـ5 قروش، ويتكلف رغيف الخبز على الدولة نحو 65 قرشًا، ويباع رغيف الخبز السياحي زنة 90 جراما بـ جنيه واحد.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020