دراسة: ركوب الخيل يساعد في تنمية النشاط العقلي للطفل

تريد أن يكون طفلك ذكيا؟ حسنا.. انس المعلمين الخاصين والدروس الخصوصية، لأن الأبحاث الجديدة تشير إلى أن ركوب الخيل قد تساعد في تحسين الذاكرة والتعلم وحل المشكلات لدى الأطفال.

وتوصل علماء من جامعة طوكيو حسبما أشارت صحيفة الإندبندنت البريطانية إلى أن الاهتزازات التي تنتجها الخيول حين تجري تنشط جزءا من الدماغ يعرف باسم الجهاز العصبي الودي، وهذا يعني أن قدرة الطفل الإدراكية يمكن أن تتحسن كثيرا وهو على صهوة الفرس.

وقالت الصحيفة إن الباحثين كانوا قد فحصوا آثار ركوب الخيل عن طريق طرح بعض الاختبارات الرياضية للأطفال ومتابعتهم لإتمام الاستجابة لتلك الاختبارات قبل وبعد مشاركتهم في النشاط.

الدراسة، التي نشرت في آفاق الصحة العامة، وجدت أن ركوب الخيل يؤدي إلى تحسن كبير في قدرة الأطفال على أداء المهام السلوكية. ولكن، النتائج كانت أقل أهمية عند حل المسائل الرياضية.

ووفقا للخبراء، تعني هذه النتائج أن ركوب الخيل يمكن أن يحسن فعلا القدرة المعرفية للأطفال مما يؤدي إلى تحسين الذاكرة والتعلم وحل المشكلات.

ونقلت الصحيفة عن مؤلف الدراسة البروفيسور ميتسوكي أوتا قوله: "إن واحدة من أهم خصائص خطوات الحصان هو أنها تنتج تسارعا ثلاثي الأبعاد"، مضيفا: "أعتقد أن بعض الاختلافات بين أداء المتسابقين قد يكون راجعا إلى هذه التسارعات."