بقصف جويّ على منزله.. مقتل "ريان مشعل" مؤسس وكالة "أعماق" بدير الزور

لقي براء كادك، المعروف بـ"ريان مشعل"، أحد مؤسسي وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم الدولة، مصرعه في قصفٍ جويٍّ لطيران التحالف الدولي على مدينة الميادين بمحافظة دير الزور (شرق سوريا).

ونعى الناشط حذيفة أبو اليمان مقتل أخيه عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" اليوم الأربعاء، وقال: "أزف إليكم نبأ استشهاد شقيقي الأكبر براء كادك، المعروف باسم ريان مشعل، هو وطفلته ليان، إثر غارة جوية للتحالف استهدفت منزله في منطقة الميادين بدير الزور".

وكان "ريان مشعل" من المؤسسين لشبكة "حلب نيوز" التي غطت أحداث مدينة حلب وريفها، والتحق بتنظيم الدولة أواخر 2013.

غارات مكثفة

وكثّف طيران التحالف الدولي غاراته الجوية في الأيام القليلة الماضية على الأحياء السكنية في مدينة دير الزور والمناطق المحيطة بها.

وتكررت حوادث مقتل الإعلاميين التابعين لتنظيم الدولة في الأيام الماضية؛ خاصة في مدينة الرقة السورية.

المصدر الأول للتنظيم

وتعتبر "أعماق" الوكالة الرئيسة والرسمية لتنظيم الدولة، أُطلقت في الأعوام الأولى لظهور التنظيم في الأراضي السورية تزامنًا مع دخوله ريف حلب.

كما إنها المصدر الأول لأخبار التنظيم، وتعتمد في بث أخبارها بشكل أساسي على موقع التواصل الاجتماعي "تيليجرام"، وتلقى حظرًا دائمًا من مختلف وسائل التواصل؛ نظرًا للحملات المُنظَّمة لحظر أيّ أدوات تُعنى بالتنظيم.

وحتى الآن، لم يؤكد التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أو المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل "ريان مشعل".