شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مدير الاستخبارات الأمريكية: قراصنة إيران وراء الهجمات الإلكترونية

مدير الاستخبارات الأمريكية: قراصنة إيران وراء الهجمات الإلكترونية
أعلن جيمس آر. كلابر، مدير وكالة الاستخبارات الوطنية أمام الكونجرس، أنه بعد مرور عام من تعرض شركة «لاس فيغاس ساندز» لهجمة إلكترونية مدمرة أتت على الكثير من الحواسيب التي تدير أعمال الكازينو والفندق، بدا واضحًا أن القراصنة الإي

أعلن جيمس آر. كلابر، مدير وكالة الاستخبارات الوطنية أمام الكونجرس، أنه بعد مرور عام من تعرض شركة «لاس فيغاس ساندز» لهجمة إلكترونية مدمرة أتت على الكثير من الحواسيب التي تدير أعمال الكازينو والفندق، بدًا واضحًا أن القراصنة الإيرانيون كانوا وراء الهجمات.

واقترح شيلدون جي أديلسون، الملياردير والرئيس التنفيذي لشركة ساندز، وأحد أكبر المؤيدين لدولة إسرائيل- حسبما جاء في الشرق الأوسط- مسارًا لحل المشكلات مع إيران قبل شهور من الهجمات، أمام جامعة “يشيفا” في مانهاتن، من خلال تفجير سلاح نووي أمريكي في مكان لن يتأذى منه أحد باستثناء الحيات والعقارب أو أي شيء آخر، وأضاف “التفجير الثاني سوف يضرب قلب طهران”.

وحينما أشار “كلابر”، إلى إيران والهجمات الإلكترونية على شركة ساندز، جدير بالذكر أنه كانت تلك إحدى الحالات القليلة التي تمكنت فيها وكالات الاستخبارات الأميركية من تحديد هوية دولة معينة، تعتقد في استخدامها لتلك الهجمات تحقيقًا لغايات سياسية، وكانت أول حالة مسجلة في ديسمبر، حينما اتهم الرئيس أوباما كوريا الشمالية بشن هجمة إلكترونية على شركة سوني بيكتشرز.

فيما قال مسؤولون أميركيون آخرون، إن إيران شنت هجمات إلكترونية على بعض البنوك الأميركية، انتقامًا لقرار فرض العقوبات الاقتصادية عليها.

وتقول مؤسسة نورس، إنها سجلت 62 هجمة بفترات فاصلة تبلغ 10 دقائق بين كل هجمة وأخرى من عنوان لبروتوكول الإنترنت داخل إيران على نظام شبكة تيلفينت، وهو النظام الأساسي للبنية التحتية بشركة سكادا، وفسره باحثون بأنه محاولة إيرانية لإقامة مرابط إلكترونية في نظم البنية التحتية الأميركية الحساسة.



تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2023