شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شاب فرنسي يتجول حول العالم للدفاع عن كوكب الأرض

شاب فرنسي يتجول حول العالم للدفاع عن كوكب الأرض
في إطار مساعيه للدفاع عن كوكب الأرض، تمكن شاب فرنسي من القيام بجولة حول العالم، استمرت سبع سنوات، وهو يحلم اليوم بالقيام بجولة جديدة عالمية تستمر عشرين أو ثلاثين عامًا للغرض ذاته.

تمكن شاب فرنسي، من القيام بجولة حول العالم استمرت سبع سنوات؛ في إطار مساعيه للدفاع عن كوكب الأرض، وهو يحلم اليوم بالقيام بجولة جديدة عالمية تستمر عشرين أو ثلاثين عامًا للغرض ذاته.

حيث قام الشاب الذي يبلغ الخامسة والثلاثين من العمر “أوليفييه باير”، وهو مهندس متخصص في توليد الطاقة من الرياح، برحلة بدأت في شهر يوليو 2008 وانتهت في عام 2015، زار خلالها القارات الخمس، وقد قطع الرحالة الفرنسي، خلال رحلته، قرابة 104 آلاف كلم مستخدمًا في ذلك ثلاثة وسائل نقل لا تتسبب في إفراز انبعاثات غازية من تلك التي تغذي ظاهرة الاحتباس الحراري وهي الدراجة المطاطية والطائرة والسفينة الشراعيتان أي تلك التي تسير بفضل دفع الرياح.

ووفق الموقع الإلكتروني لإذاعة (مونت كارلو)، فإن هذا الرحالة يفكر اليوم في إنجاز مشروعين؛ يتمثل أحدهما في إصدار كتاب خلال العام الجديد، أو ربما خلال العام المقبل، عن رحلته السندبادية والتوقف بشكل خاص فيها عما لاحظه من سلوكيات حسنة وأخرى غير حسنة تجاه البيئة وكوكب الأرض. أما المشروع الآخر فإن “أولييفيه” يعد له على المدى المتوسط ويتمثل في استئناف الرحلة مجددًا ولكن لمدة تستمر عشرين أو ثلاثين عامًا.

وصحيح أن أسرته ليست متحمسة لهذا المشروع؛ لأنها تدرك أن ذلك يعني أن أولييفيه يرغب في أن يظل رحالة طوال ما تبقى أمامه من عمر. بيد أن “الابن الضال” العائد بعد غياب استمر سبع سنوات يقول بين الجد والهزل إن فرنسيين كثيرين آخرين وهبوا القضايا البيئية شطرًا كبيرًا من حياتهم. ويضرب في هذا السياق مثل ثلاثة رحالة فرنسيين مشهورين عاشوا كلهم خلال القرن العشرين وهم الكوماندان جاك إيف كوستو، والطيار بول إميل فكتور، وعالم الطبيعيات تيودور مونو.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020