شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“تنظيم الدولة” يُعين أبو مصعب البرناوي زعيمًا جديدًا لـ”بوكو حرام”

“تنظيم الدولة” يُعين أبو مصعب البرناوي زعيمًا جديدًا لـ”بوكو حرام”
أعلن "تنظيم الدولة" تعيين أبي مصعب البرناوي، اليوم الخميس، أميرًا جديدًا لتنظيم "بوكو حرام"، الذي بايع "تنظيم الدولة"، وأصبح اسمه "ولاية جنوب أفريقيا"، وكشفت نشرة "النبأ" الأسبوعية التي يصدرها التنظيم، هوية الزعيم الجديد لـ"و

أعلن “تنظيم الدولة” تعيين أبي مصعب البرناوي، اليوم الخميس، أميرًا جديدًا لتنظيم “بوكو حرام”، الذي بايع “تنظيم الدولة”، وأصبح اسمه “ولاية جنوب أفريقيا”، وكشفت نشرة “النبأ” الأسبوعية التي يصدرها التنظيم، هوية الزعيم الجديد لـ”ولاية غرب أفريقيا” التي وعدت بعدم مهاجمة المساجد والأسواق التي يستخدمها المسلمون.

ولم يبين البرناوي مصير الزعيم المعروف للجماعة أبا بكر شيكاو، إلا أنه أتى على ذكر تاريخ الجماعة التي بايعت تنظيم الدولة في شهر مارس 2015م، وسميت منذ ذلك الحين “جماعة أهل السنة للدعوة والجهاد” (ولاية غرب أفريقيا لتنظيم الدولة الإسلامية)، ومنذ العام 2015م، ظهر “البرناوي” مرات عدة في أشرطة فيديو تتحدث عن هجمات الجماعة، واعتبر ناطقًا باسم “بوكو حرام” بحسب بعض الخبراء.

وجاءت آخر رسالة صوتية لـ”شيكاو” في أغسطس من العام الماضي، أكد فيها أنه ما زال على قيد الحياة ولم يتم استبدال قائد آخر به، وهو ما أكده مقطع فيديو صدر عن تنظيم الدولة في أبريل 2016م.

وكان أبو بكر شيكاو، تولى زعامة الجماعة الإسلامية بعد مقتل زعيمها التاريخي محمد يوسف، على يد قوات الأمن في العام 2009م، ما سجل بداية موجة من أعمال العنف أسفرت عن سقوط نحو 20 ألف قتيل، إضافة إلى نزوح 2.6 مليون شخص في منطقة بحيرة تشاد.

وقال كيل شايدلر من مركز السياسة الأمنية، مقره في واشنطن، إن البرناوي “معبر وواضح جدًا في ما يتعلق بالتنظيم وأهدافه”، وأضاف: “إن كان الشيكاو لا يزال حيًا، فذلك يدلّ على أن تنظيم الدولة يريد إبداله” بالبرناوي.

مع ذلك، فقد كثرت التكهنات حول اختفاء الشيكاو، ذلك أن الجيش النيجيري أعلن مقتله مرات عدة، وآخر ظهور له يعود إلى مارس الماضي، حين ظهر منهكًا في شريط فيديو نشر على موقع “يوتيوب”، وأعلن آنذاك “بالنسبة إلي، النهاية اقتربت”.

وأفادت مصادر محلية مقرّبة من “التيار الجهادي” بأن الشكوي أصيب آنذاك في المعدة، ومنذ ذلك الحين، لم يبرز أي دليل آخر يشير إلى أنه لا يزال على قيد الحياة، ما يبعث على الاعتقاد بأن زعيم الجماعة، إما أنه عاجز عن القيادة وإما أنه ميت.



X