أطباء يحذرون من اتباع ريجيم "الديتوكس".. تعرَّف على المخاطر

أرجع أطباء بريطانيون، سوء الحالة التي وصلت إليها أمرأة تبلغ من العمر 74 عاماً، إلى اتباعها حمية "الديتوكس" المعروفة بتنظيف الجسم من السموم، مما اوصلها إلى العناية المركزة.

وكشفت نتائج الفحوص الطبية للسيدة، أنها كانت تعاني من مستويات منخفضة في عنصر الصوديوم بالجسم.

وحذر الاطباء في جمعية مرض السكري في لندن من مخاطر تلك الحمية، مؤكدين أن  "فكرة التخلص من المواد السامة في الجسم غير علمية"، موضحة أن أعضاء الإنسان تقوم بإزالة السموم من الجسم باستمرار مثل الجلد، الأمعاء، الكبد والكلى".

وتنصح الجمعيات الطبية المتخصصة باتباع أنواع حمية تستند إلى مرجعية طبية تأخذ في الاعتبار الوضع الصحي والغذائي للإنسان المستهدف.

ولفتت العديد من الجمعيات الطبية النظر إلى عدد من المخاطر التي يتسبب بها هذا النوع من الدايت، ابرزها:

1- يفقد الجسم بعض المعادن والفيتامينات وكتل العضل الاساسية.

2- يعطي احساسًا بالإرهاق والتعب طول الوقت.

3- بعد الانتهاء من دايت الديتوكس يشعر المتبع بحاجة إلى الأكل بصورة مبالغ فيها.

4- لا يشجع هذا النوع من الحمية على اتباع الرياضة بسبب انخفاض السعرات الحرارية للجسم.

ويعود مصطلح حمية "ديتوكس" اختصارًا إلى "حمية إزالة السموم"، والتي تستدعي الانتظام على حمية قاسية لتخلص الجسم من السموم.

ويتم تنفيذ حمية "ديتوكس" عن طريق تخصيص يومين إلى أربعة أيام، يتوقف فيه الإنسان عن تناول جميع أنواع المأكولات المصنّعة والمعلّبة والنشويات مثل "الارز والمكرونة والخبز"، واللحمة الحمراء والدجاج والسمك بالإضافة إلى الشوكولاتة والشاي والقهوة والمشروبات الغازية، مع الاكتفاء بقدرٍ كبيرٍ من الماء والخضار والفاكهة الطازجة لا غير، وكذلك الامتناع عن التدخين.