أحمدي نجاد ينضم إلى تويتر رغم "الحظر"

انضم الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد، إلى قائمة الساسة الذين يستخدمون موقع تويتر، رغم الحظر الذي تفرضه إيران على الموقع.

وتحظر إيران استخدام موقع التدوينات الصغيرة على عامة الشعب، في حين أن هناك عدد من المسؤولين يتوفر لهم حسابات ويدونون عليه بشكل منتظم  مثل الرئيس حسن روحاني، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف والمرشد علي خامنئي، الذي يغرد بعدة لغات.

وفي أول تغريدة له، شارك نجاد مقطع فيديو يدعو فيه الناس إلى متابعته على حسابه، قائلا "باسم الله..السلام على الشعوب المحبة للحرية في العالم".

ومن المفارقات التي أثارتها انضمام الرئيس السابق إلى تويتر" أنه تم حجبه عقب احتجاجات شديدة ضد إعادة انتخاب أحمدي نجاد في عام 2009 وفقا للجارديان.

وجاءت تلك الاحتجاجات عقب تنظيمها على موقع "تويتر"، بعدما اتهم المغردون "نجاد" بتزوير الانتخابات وسميت وقتها بـ "ثورة تويتر".