هكذا تحولت مصر إلى "طابونة" بالفعل

أثارت تصريحات عبدالفتاح السيسي الأخيرة عن مصر الجدل؛ حيث ربط بينها و"الطابونة"، محذرًا المخالفين لقراراته بالوعيد والقوة والمحاكمة. إلا أن هناك ملامح سياسية واقتصادية رأى خبراء اقتصاديون أن بسببها حال "الطابونة" أفضل من حال مصر؛ لما أفضت إليه سياسات السيسي.

وعلّقت الدكتورة عالية المهدي، عميدة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية سابقًا، على وصف عبدالفتاح السيسي مصر بأنها "مش طابونة" قائلة: "ياريتها طابونة بجد".

وتساءلت في منشور عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "الطابونة هي الفرن أو المخبز، ليه الريس شبه الحال المايل بالطابونة؟".

وتعدّدت مظاهر تدهور الأوضاع في مصر، سواءً الاقتصادية أو السياسية، منذ استيلاء السيسي على الحكم؛ نرصد في هذا التقرير بعضًا منها:

1- تهاوي الجنيه

ارتفع سعر الدولار نحو 130% مقابل العملة المصرية، وبلغ سعره نحو 7.83 جنيهات مطلع 2016، ووصل حاليًا بعد التعويم إلى قرابة 18 جنيهًا، وفق السعر الرسمي بالبنوك.

2- زيادة البطالة

بلغ معدل البطالة الإجمالي بمصر 12.7% من إجمالي قوة العمل في الربع الأول من 2016، مقابل 12.8% في الربع السابق عليه في 2015، وتراجع معدل البطالة إلى 12.5% في الربع الثاني، ثم ارتفع إلى 12.6% في الربع الثالث من عام 2016، وفقًا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء.

3- صافي الاحتياطي الأجنبى

شهد صافي الاحتياطي الأجنبي في مصر تذبذبًا في 2016، قبل أن يرتفع بنهاية العام، وبلغت قيمة الاحتياطي 16.477 مليار دولار بنهاية يناير، وواصل الارتفاع إلى قرابة 19.591 مليار دولار في نهاية سبتمبر، ثم إلى 23.058 مليار دولار في نهاية نوفمبر؛ ليختتم العام عند 24.3 مليار دولار، أعلى مستوى منذ أغسطس 2011.

4- أسعار الفائدة

رفع البنك المركزي المصري أسعار الفائدة مرات متعددة في 2016؛ ليرتفع عائد الإيداع والإقراض من 9.25% و10.25% على التوالي في نهاية يناير إلى 14.75 و15.75% في منتصف نوفمبر، وأبقى على أسعار الفائدة في آخر اجتماعات لجنة السياسة النقدية في يوم 29 ديسمبر الماضي.

5- ارتفاع معدل التضخم

وصلت معدلات التضخم إلى أعلى مستوى عند 23% بعد تنفيذ قرار تعويم الجنيه وزيادة أسعار المواد البترولية.

6- السياحة الوافدة 

تراجع إجمالي عدد السياح الوافدين إلى مصر بنحو 40% في الـ11 شهرًا الأولى من 2016 (من يناير وحتى نوفمبر) مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي؛ ليبلغ نحو 4.838 ملايين، وفق بيانات رسمية.

7- إيرادات قناة السويس

تراجعت إيرادات قناة السويس وسجّلت 4.590 مليارات دولار في 11 شهرًا منذ يناير وحتى نوفمبر 2016)، مقابل 4.745 مليارات دولار في الفترة نفسها من العام 2015، بنسبة انخفاض 3.2%.

8- قرض صندوق النقد

اتفقت مصر مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة إجمالية 12 مليار دولار، وحصلت بالفعل على أولى شرائحه في نوفمبر الماضي؛ ليحرك سيولة الدولار في السوق نسبيًا.

9- الدين العام

ارتفع إجمالي العام المحلي في مصر إلى 2.758 تريليون جنيه (153.2 مليار دولار) في نهاية سبتمبر 2016، مقابل 2.259 تريليون جنيه ( 125.5 مليار دولار) في نهاية الشهر نفسه من العام 2015؛ بزيادة مقدارها 499 مليار جنيه (27.7 مليار دولار) بما يعادل 22%.

ارتفع الدين الخارجي لمصر إلى 60.152 مليار دولار في نهاية سبتمبر 2016 مقابل 46.148 مليار دولار في نهاية الشهر نفسه من العام 2015، بمقدار نحو 14 مليار دولار.