دراسة ألمانية: الفراعنة ليسوا مصريين

كشف علماء من معهد ماكس بانك الألماني للتاريخ البشري عن نتائج دراسة حديثة تفيد بأن الفراعنة لم يكونوا من أصول مصرية ولم ينتموا إلى القارة الإفريقية؛ ولكن أصولهم متنوعة ما بين جنوب أوروبا وسوريا وجورجيا وأبخازيا.

وأوضح القائمون على الدراسة أن نتائجها جاءت بعد فحص الحمض النووي الصبغي لنحو 90 مومياء فرعونية، بحسب ما ذكرت صحيفة "كومسومولسكايا برافدا".

وفحص علماء بيولوجيون بمعهد "iGENEA" بمدينة زيورخ السويسرية مادة مأخوذة من نسيج عظام الكتف الأيسر والقدم اليسرى للملك الفرعوني توت عنخ آمون، وقارنوا بين صيغة الحمض النووي الصبغي للفرعون الشاب وصيغة الأحماض النووية لسكان أوروبا الحاليين.

وأعلن العلماء أن نسبة بين 60% و70% من سكان فرنسا وإسبانيا وبريطانيا تربطهم صلة قرابة بالفرعون الشاب توت عنخ آمون، وقالوا إن شفرة الحمض النووي له (R1b1a2) تنتشر بشكل كبير جدًا في أوروبا؛ بينما لا تتخطى نسبة تواجدها في الحمض النووي بمصر حاجز الواحد بالمائة.

وأوضح العلماء أن أجداد الفراعنة القدماء كانوا يعيشون في القوقاز منذ 9500 عام تقريبًا، مرجحين أن يكونوا قد انتقلوا إلى أوروبا ومنها وصلوا إلى مصر.