دراسة حديثة: مصر صاحبة المعدل الأعلى للسمنة في صفوف البالغين

أظهرت دراسات حديثة أن واحدًا من بين كل عشرة أشخاص في العالم مصابٌ بالسمنة، وأظهرت الدراسات أن مصر صاحبة المعدل الأعلى للسمنة في صفوف البالغين.

شملت الدراسة 195 دولة في العالم، وجاءت تقديرات الباحثين العاملين عليها مخيفة؛ بعد تأكيدها أن أكثر من 107 ملايين طفل و603 ملايين بالغ يعانون من السمنة المفرطة.

وتُعَرف السمنة بأنها الحالة الطبية التي تتراكم فيها الدهون الزائدة في الجسم إلى درجةٍ تسبب معها آثارًا سلبية على الصحة.

وأظهرت الدراسة، التي قامت بها جامعة واشنطن بسياتل، أن معدلات السمنة تضاعفت ثلاث مرات بين الشباب والبالغين في دول مثل الصين والبرازيل وإندونيسيا.

كما تضاعف معدل السمنة في 73 دولة في الفترة بين عامي 1980 و2015. ومن الدول التي لم تتزايد فيها السمنة إلى حد بعيد أفغانستان وبلغاريا وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

ناقوس خطر

وتعتبر هذه الدراسة ناقوس خطر لدول أخرى؛ حيث سجلت الولايات المتحدة المستوى الأعلى للسمنة المفرطة بين الأطفال والشباب، فيما سجلت بنجلاديش المستوى الأدنى.

وسجلت الصين أكبر عدد من الأطفال المصابين بالسمنة المفرطة، بواقع 15 مليونًا، وجاءت الهند في المركز الذي يليها بمعدل 14 مليونًا.

وأوضحت الدراسة أن معدلات ارتفاع السمنة المخيفة تلفت إلى احتمالية كبرى في ارتفاع مستقبلي في معدلات الإصابة بالسكر وغيره من المشكلات الصحية المترتّبة على الإصابة بالسمنة.