المصريون القدماء أوّل من ربّى القطط في المنازل

أعلن علماء بجامعة لوفان الكاثوليكية ببلجيكا أن القدماء المصريين وشعوب منطقة الشرق الأوسط أوّلا من ربّيا القطط في المنازل واعتبراها كائنات أليفة، وذلك منذ ما يقرب من تسعة آلاف سنة.

وقال العلماء، بعد أعوام من الدراسة ومحاولات فكّ جينات أقدم بقايا لقطط منزلية في العالم، إن القطط المنزلية بدأت في التواجد منذ ما يقرب من عشرة آلاف سنة، وكانت أسلافها القطط البرية الليبية «فيليس سيلفزتريس ليبيكا» لا يزال يمكن العثور عليها في جميع أنحاء إفريقيا، وفقًا لما نشرته مجلة نيتشر لعلوم البيئة والتطور.

وبعد أعوام من مقارنة جينات القطط القديمة وذريتها الحديثة، أوضح العلماء أن القطط أصبحت أفضل أصدقاء المزارعين الأوائل في مصر وبلاد الشام منذ ما يقرب من تسعة آلاف سنة.

حيوانات مُقدّسة

وتُعدّ القطط من الحيوانات المُقدّسة عند القدماء المصريين؛ حيث حُظِرَ بيعها إلى أجانب منذ قرابة 1700 عام قبل الميلاد، ولكنه على الرغم من ذلك فقط انتشرت القطط في جميع أنحاء أوروبا، حتى وصلت إلى الدول الاسكندنافية.

وجاءت نتائج هذه الدراسات بعد فحص نحو مائتي من عظام الحيوانات القديمة، كما فُحصت الجينات بعد تحليلها من الجلد والفرو من مومياوات القطّ في مصر القديمة، إضافة إلى فحص عظام القطط التي عُثر عليها في الكهوف في أوروبا والمدن الأولى في بلاد ما بين النهرين وبلاد الشام.