شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“أبو زيد”: إجراءات أوقاف الانقلاب تكشف الرعب من بيوت الله

“أبو زيد”: إجراءات أوقاف الانقلاب تكشف الرعب من بيوت الله
قال العضو التنفيذي لجبهة "علماء ضد الانقلاب" الدكتور وصفى أبو زيد، إن "ما تقوم به وزارة الأوقاف...

قال العضو التنفيذي لجبهة "علماء ضد الانقلاب" الدكتور وصفى أبو زيد، إن "ما تقوم به وزارة الأوقاف المصرية المنقلبة من تنفيذ لتعليمات مؤسسات الأمن بإغلاق المساجد وتحريم الدعاء على الظالمين وتأميم الإمامة والخطابة والاعتكاف، إلا لمن تصرح لهم مؤسسات الأمن، يكشف الرعب المسيطر على أجهزة الأمن، والفزع الذي يتملك قلوب وزارة الانقلاب التي تخشى تجمع أكثر من عشرة أفراد لعبادة الله، وتمنع الناس من الصلاة في بيوت الله، تلك البيوت التي كانت مجمعا للناس في الاحتجاجات والمظاهرات ".

وأضاف "أبو زيد" فى تدوينة عبر صفحته على "فيس بوك": " ليس مهما عندهم أن يصلي الناس ولكن المهم أن يمنعوهم من أسباب تجمعهم وتوحدهم، وتجميد مواضع انطلاقهم في احتجاجهم والتعبير عن رأيهم".

وتساءل "أبو زيد": ما المغزى من منع الآيات التي تتحدث عن الظالمين؟! وتجريم الدعاء عليهم؟! المثل المصري يقول: "اللي على راسه بطحة بيحسس عليها". وهؤلاء ليست على رءوسهم "بطحة" واحدة، وإنما آلاف "البطحات"!".

واختتم أستاذ مقاصد الشريعة الإسلامية: هؤلاء ظالمون خائنون مغيرون مبدلون مَهينون كاذبون معادون للأمة ومحادون لله ورسوله، والله تعالى بشرنا فقال: "إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ كُبِتُوا كَمَا كُبِتَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَقَدْ أَنْزَلْنَا آَيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُهِينٌ . يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا أَحْصَاهُ اللَّهُ وَنَسُوهُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ". المجادلة: 5-6، وقال عز من قائل: "إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ فِي الأَذَلِّينَ . كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ ". سورة المجادلة: 20-21.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية