شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

عشرات القتلى في أماكن متفرقة إثر أعمال عنف بنيجيريا

عشرات القتلى في أماكن متفرقة إثر أعمال عنف بنيجيريا
قالت مصادر عسكرية وأمنية وشهود عيان أنه قتل 23 شخصا على الأقل، في أعمال العنف التي اجتاحت عدة قرى شمال...

قالت مصادر عسكرية وأمنية وشهود عيان أنه قتل 23 شخصا على الأقل، في أعمال العنف التي اجتاحت عدة قرى شمال شرق نيجيريا.

وقال سكان محليون ومصادر أمنية، وعسكرية إن "10 أشخاص قتلوا صباح اليوم الأحد، في قرى قريبة من شيبوك" الواقعة في ولاية بورنو على خلفية  اختطاف مسلحو جماعة "بوكو حرام" المتطرفة أكثر من 276 فتاة منتصف أبريل الماضي، وشنوا هجمات وأعمال عنف أسفرت عن سقوط ضحايا.

وحسب .ف.ب ،أفاد مصدر عسكري طلب عدم الكشف عن هويته: "لقد علمنا أن أكثر من 10 أشخاص، قتلوا في قريتي كوادا وكاوتيكاري في هجمات منسقة هذا الصباح، وأنه تم إحراق 3 كنائس".

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من المتحدث باسم وزارة الدفاع كريس أولوكولادي، لكن المتحدث باسم شرطة الولاية، جيديون جبرين، أكد وقوع الهجمات.

وفي تصريحات للصحفيين في مايدوغوري عاصمة الولاية، قال "جبرين": "لقد أبلغنا بهذا الهجوم لكن التفاصيل لا تزال غامضة. وأرسلنا رجال الأمن لتعزيز الأمن هناك".

كما أعلن  المتحدث باسم شرطة ولاية تارابا، بشمال شرق نيجيريا جوزيف كواجي، للصحفيين اليوم الأحد في مؤتمر عقده بالعاصمة جالينغو أن "13 على الأقل من رعاة الفولاني، قتلوا في وقت متأخر من يوم أمس السبت".

وقال "كواجي"، إن "مسلحين مجهولين لاحقوا، وقتلوا في وقت متأخرا من أمس السبت 13 من رعاة الفولاني الذين كانوا عائدين من الأسواق".

وأوضح أن رعاة الفولاني "نصب لهم كمين، وقتلوا على يد مجموعة مجهولة من الشبان المسلحين على طول طريق الغابات في ضواحي مايهولا في منطقة بالي التابعة للحكومة المحلية".

وأشار إلى أن "قوات الأمن لم تعتقل أحدا لكنها شددت إجرائتها الأمنية في المنطقة لتعقب الجناة".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات ، لكن السلطات عادة ما تحمل جماعة "بوكو حرام" المتشددة مسؤوليتها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية