شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فوز “ولد عبدالعزيز” بفترة جديدة لرئاسة “موريتانيا”

فوز “ولد عبدالعزيز” بفترة جديدة لرئاسة “موريتانيا”
أقر المجلس الدستوري في موريتانيا، مساء اليوم الأحد، فوز الرئيس المنتهية ولايته، "محمد ولد عبد العزيز"، بنسبة تزيد على 81%...
أقر المجلس الدستوري في موريتانيا، مساء اليوم الأحد، فوز الرئيس المنتهية ولايته، "محمد ولد عبد العزيز"، بنسبة تزيد على 81% في انتخابات الرئاسة، حيث اعتمد المجلس، الذي ينظر في صحة نتائج الانتخابات، النتائج التي أعلنتها قبل أيام اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، التي أجريت يوم 21 من الشهر الجاري.
 
وكان المرشح الخاسر "بيرام ولد أعبيد" قد أعلن رفضه الاعتراف بالنتائج التي أعلنتها اللجنة بفوز "ولد عبد العزيز" بولاية رئاسية ثانية من خمس سنوات.
 
وقال "ولد أعبيد"، في تصريح سابق لصحفيين، إن "نسبة 8.67% التي أعلنت اللجنة أنه حصل عليها إنما هي  مزورة"، مضيفا: "كلكم يعرف أن هذه اللجنة ليست مستقلة ومنحازة".
 
ومضى قائلاً إنه سيتقدم بطعن أمام المجلس الدستوري لمطالبته بالنظر في النتائج التي أعلنتها اللجنة المستقلة للانتخابات.
 
ومن المقرر أن تكون الولاية الثانية لـ"ولد عبد العزيز" هي الأخيرة له في رئاسة البلاد، إذ ينص الدستور على أنه "ينتخب رئيس الجمهورية لمدة 5 سنوات عن طريق الاقتراع العام المباشر"، و"يمكن إعادة انتخاب رئيس الجمهورية لمرة واحدة".
 
وأعيد انتخاب "ولد عبد العزيز" رئيسًا لموريتانيا بعد فوزه بنسبة 81.89 %، بالانتخابات التي شهدت مشاركة 56.46% من الناخبين في ظل مقاطعة طيف واسع من أحزاب المعارضة الموريتانية.
 
وقاطع "المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة"، الذي يضم قوى حزبية ومدنية معارضة؛ الانتخابات الرئاسية، بعد أن عرض شروطًا للانخراط فيها ولم يتلق استجابة تذكر، حيث طلب إشرافًا سياسيًا على الانتخابات، وحياد الجيش والأجهزة الأمنية، وإعادة النظر في مهام وعمل الوكالة المسؤولة عن الوثائق المدنية، والمجلس الدستوري الذي يعد الحكم في قضايا الانتخابات.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية