شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

اعاصير تقتل 37 شخصا على الاقل في وسط وجنوب أمريكا

اعاصير تقتل 37 شخصا على الاقل في وسط وجنوب أمريكا
  ارتفعت حصيلة القتلى جراء موجة الأعاصير التي تضرب مساحات شاسعة وسط الولايات المتحدة، من ولاية ألاباما إلى ولاية...

 

ارتفعت حصيلة القتلى جراء موجة الأعاصير التي تضرب مساحات شاسعة وسط الولايات المتحدة، من ولاية ألاباما إلى ولاية إنديانا، إلى 37 وسط توقعات بسقوط مزيد من الضحايا.

وقال مسؤولون إن الأعاصير التي هبت أول أمس الجمعة دمرت منازل وألحقت أضرارا بمدارس وبأحد السجون وأطاحت بعربات في مختلف المناطق مما أدى الى مقتل 18 شخصا في ولاية كنتاكي و14 في ولاية انديانا المجاورة وثلاثة في ولاية أوهايو وشخص في ولاية ألاباما. كما أعلنت ولاية جورجيا مقتل شخص في حادث متصل بالعواصف.

وقال ميتش دانييلز حاكم ولاية انديانا في بيان لشبكة سي إن إن التلفزيونية الإخبارية أثناء زيارة المنطقة المنكوبة في جنوب شرق الولاية اليوم السبت "تعودنا هنا في إنديانا على غضب الطبيعة."

وأستطرد كلامه قائلا بينما تظهر في خليفة الصورة بلدة هنريفيل التي تعرضت لأضرار جسيمة "ولكن الأمر أصبح خطيرا على النحو الذي شهدناه في السنوات الماضية منذ أن توليت هذا المنصب."

وقلبت العاصفة حافلة مدرسية. وأطاحت الرياح العاتية بمحرك حافلة أخرى ليستقر أمام مطعم في الجهة المقابلة من الشارع الذي فر به سكان آخرون.

وفيما يشبه المعجزة لم يسقط سوى قتيل واحد في البلدة حسبما يشير مسئولي الإنقاذ.

ووصف بعض السكان الأعاصير التي شبت يوم الجمعة بالزالزال المدمر الذي وقع في أبريل نيسان عام 1974 الذي كان من أكبر وأعنف الزلازل في تاريخ الولايات المتحدة.

وجاءت العواصف بعد مرور أقل من عام على سلسلة من الأعاصير تسببت في اسوأ موجة من الخسائر تتعرض لها الولايات المتحدة ومن المتوقع أن تواجه صناعة التأمين خسائر ضخمة من جديد.

وأظهرت لقطات تلفزيونية ألتقطت من الجو منازل مدمرة في أنحاء متفرقة من عدة ولايات من بينها جورجيا حيث أطاحت العواصف بطائرات خفيفة من على مدرج مطار إقليمي في مقاطعة بولدينج كاونتي قبل أن تطرحها محطمة على الأرض.

وأكد مسؤول في انديانا مقتل 14 شخصا جراء الأعاصيرأول أمس في أربع مقاطعات في جنوب شرق الولاية. وذكرت متحدثة باسم حاكم ولاية كنتاكي أن عدد القتلى بلغ 18 شخصا في أرجاء الولاية فيما أعلن مسؤولون من ولاية أوهايو مقتل ثلاثة أشخاص في إحدى مقاطعات الولاية.

وجرى التحذير من الاعاصير طوال يوم الجمعة من الغرب الاوسط وحتى جنوب شرق الولايات المتحدة واغلقت المدارس والمتاجر ابوابها قبيل هبوب العواصف بعد سلسلة من الاعاصير في وقت سابق من الاسبوع.

وزادت العواصف الشديدة الأسبوع الماضي المخاوف من أن يكون عام 2012 عاما يحمل مزيدا من الأعاصير في اعقاب مقتل 550 شخصا بسببها العام الماضي في انحاء البلاد وهو أعلى رقم ضحايا من نوعه خلال قرن وفقا لاحصائيات الهيئة القومية للارصاد.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020