شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“الجبهة”: مصر بلا عنوان والرئيس “الفدائي” هو الحل

“الجبهة”: مصر بلا عنوان والرئيس “الفدائي” هو الحل
أكد الدكتور السعيد كامل ؛ رئيس حزب الجبهة الديمقراطية ؛ أن مصر الآن تسير بدون عنوان ؛ في ظل حالة التخبط التي يشهدها الشارع...

أكد الدكتور السعيد كامل ؛ رئيس حزب الجبهة الديمقراطية ؛ أن مصر الآن تسير بدون عنوان ؛ في ظل حالة التخبط التي يشهدها الشارع المصري ؛ وتشهدها المؤسسات ؛ والخوف من "سلق " الدستور في شهرين، حسب قوله.

وقال خلال لقائه بعدد من الصحفيين بالمقر الحزب أمس :" نحن مع وجود رئيس إنتقالي له كل الصلاحيات ؛ وليس من حقه الترشح مرة أخرى للرئاسة ؛ وأن يكون بمثابة الرئيس "الفدائي" على أن تكون مده هذا الرئيس الإنتقالي " سنتين " ؛ يتم فيها وضع الدستور ؛ ثم إجراء إنتخابات برلمانية وإنتخابات المحليات؛ لأن مصر أصبحت في مفترق طرق".

وأضاف كامل أن معايير حزب الجبهة في إختيار الرئيس القادم هو ألا يكون من داخل المؤسسة العسكرية ؛ والا يكون من رجال النظام السابق من قريب أو من بعيد ؛ والا يكون متقدما في السن لأن شباب الرئيس ينعكس على صفة الدولة بشكل عام . وقال كامل أن الشارع المصري يعاني الإحباط والسلبية بسبب ما يشهده من إخفاقات .

وقال إن رؤية الحزب بخصوص اللجنة التأسيسية للدستور هو أن يكون 20 % من أعضاء الجمعية التأسيسية من داخل البرلمان  والباقي من خارج البرلمان بحيث تمثل فيها كل فئات المجتمع ومنها رجال المجلس الأعلى للقضاء والمرأة والأقباط والنقابات .

من جانب أخر، أعلن كامل عن تعيين المهندس حمدي الفخراني عضو مجلس الشعب ؛ والعقيد سمير راغب ؛ نوابا لرئيس الحزب ؛ هذا بالإضافة إلى إنتخاب الهيئة العليا لحزب الجبهة الديمقراطية للمهندس محمد عباس أميناً عاما لحزب الجبهة الديمقراطية وبذلك يكتمل الهيكل الإداري والتنظيمي للحزب .

وعاب كامل على البرلمان والمجلس العسكري تحديد موعد الإنتخابات الرئاسية طبقا للإعلان الدستوري دون تحديد صلاحيات رئيس الجمهورية القادم، واصفا مصر بمقولة الكاتب والمفكر "هيكل" أن مصر " أشبه بحفل زار في حقل ألغلم ".

وأكد رفضه لفكرة الرئيس التوافقي لأن الأصل في الإنتخابات هي إفراز القيادات الجادة بوجه عام ؛ معلنا أن الحزب سيدعم مرشح الرئاسة الذي ستتوافق عليه كل القوى الليبرالية في مصر .

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020