شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الحرم الإبراهيمي مغلق في وجه المسلمين مفتوح أمام الصهاينة

الحرم الإبراهيمي مغلق في وجه المسلمين مفتوح أمام الصهاينة
قالت مديرية أوقاف الخليل بالضفة الغربية، إن الجيش الصهيوني أبلغ رئيس سدنة المسجد الإبراهيمي نيته...

قالت مديرية أوقاف الخليل بالضفة الغربية، إن الجيش الصهيوني أبلغ رئيس سدنة المسجد الإبراهيمي نيته إغلاقه المسجد بالكامل في وجه المصلين المسلمين اعتبارًا من صباح يوم الثلاثاء، وفتحه أمام المستوطنين بجميع أروقته وساحاته بحجة احتفالهم بعيد "يوم التوبة" الخاص باليهود.

وأضافت أوقاف الحرم الإبراهيمي -في بيان اليوم الأحد نقلته "الأناضول"- أن الاحتلال سيمنع المسلمين من دخول المسجد وأداء الصلاة فيه، يوم الثلاثاء فقط، معتبرة استمرار إغلاق المسجد بالانتهاك الصارخ لحرية العبادة، وتدنيس للمقدسات.

ويحتفل اليهود الصهاينة بيوم التوبة، حسب تقويمهم، حيث يؤدون صلوات وطقوس دينية، خاصة بهم.
 


وكانت السلطات الصهيونية قد أغلقت المسجد يومي الأربعاء والخميس الأسبوع الماضي، وفتحته للمستوطنين للاحتفال بعيد رأس السنة العبرية.
 


ومنذ عام 1994 يُقسّم المسجد الإبراهيمي، الذي يُعتقد أنه بُني على ضريح نبي الله إبراهيم عليه السلام، إلى قسمين،  قسم خاص بالمسلمين، وآخر باليهود، إثر قيام مستوطن يهودي بقتل 29 مسلمًا أثناء تأديتهم صلاة الفجر يوم 25 فبراير 1994.
 


ويسمح الكيان الصهيوني للمصلين المسلمين بدخول الجزء الخاص بهم في الحرم طوال أيام السنة، فيما تسمح لهم بدخول الجزء الخاص باليهود في 10 أيام فقط في السنة، وذلك خلال الأعياد الإسلامية، وأيام الجمعة، وليلة القدر من شهر رمضان، فيما تسمح لليهود بدخول القسم المخصص لهم طوال أيام السنة، وبدخول الحرم كله خلال بعض الأعياد اليهودية.

ويقع الحرم الإبراهيمي في البلدة القديمة من الخليل التي تقع تحت السيطرة الصهيونية، ويسكن بها نحو 400 مستوطن يحرسهم نحو 1500جندي صهيوني



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020