شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فقيه شرعي: الدين يفرق بين المنتحر “عن عمد” وعن “أمراض نفسية”

فقيه شرعي: الدين يفرق بين المنتحر “عن عمد” وعن “أمراض نفسية”
صرح فكري حسن إسماعيل، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية (تابع لوزارة الأوقاف) أن "الدين الإسلامي يفرق...

صرح فكري حسن إسماعيل، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية (تابع لوزارة الأوقاف) أن "الدين الإسلامي يفرق بين المنتحر عن عمد، والمنتحر الذي يعاني من أمراض نفسية".

 

وأضاف في حديث له في تقرير مطول لـ "الأناضول"، أن "من يصاب بمرض نفسي يؤثر على كيانه ويقدم على الانتحار، فهو في هذه الحالة نرجو ألا يقع عليه العقاب الذي يناله المنتحر عن عمد، مصداقًا لحديث الرسول الكريم (من تردى من فوق جبل فقتل نفسه فهو في نار جهنم خالدًا فيها مخلدًا، ومن ضرب نفسه بحديدة ليقتل نفسه فهو في نار جهنم خالدًا فيها مخلدًا، ومن تعاطى سُما فقتل نفسه فهو في نار جهنم خالدًا فيها مخلدًا) ما يعني أن المنتحر عن عمد بأي وسيلة كانت سيلقى هذا المصير".

 

وربط الداعية الإسلامي بين تنامي ظاهرة الانتحار في صفوف الشباب من ناحية، وبين رواج الإلحاد من ناحية أخرى، مشيرًا إلى أن "مفهوم الإيمان الصحيح لم يعد متمكنًا من نفوس عدد لا بأس به من الشباب المصري؛ بسبب غياب لغة الخطاب الديني المتزنة القادرة على الوصول لهذا الشباب".

 

وكانت مصر شهدت خلال شهر سبتمبر الماضي، 15 حالة انتحار (بينهم 3 سيدات وطفلة) لمصريين لأسباب متعلقة بسوء الأوضاع المعيشية ومشاكل اجتماعية أخرى، وأثار هذا العدد الكبير للمنتحرين صدمة باعتبار أن الإقدام على الانتحار غير شائع بين المصريين.

 

وكانت أبرز تلك الحالات في محافظة المنيا وحدها، والتي شهدت 7 حالات انتحار (بينهم 3 سيدات وطفلة)، خلال سبتمبر، ففي 5 سبتمبر انتحر طالب يدعى ممدوح فراج (17 عامًا) بمركز مطاي، بإطلاق الرصاص على نفسه، لتكرار رسوبه في الثانوية العامة.

 

وبعد هذه الحادثة بيومين، انتحرت طفلة تدعى رحمة علاء (13 عامًا)، بمركز المنيا، شنقًا بحبل يتدلى من شجرة أمام منزلها، بسبب شعورها بالتجاهل والرفض من زوجة أبيها.

 

وفي 18 سبتمبر، أقدمت ربة منزل على الانتحار شنقًا بمدينة العدوة لقيام زوجها بحرمانها من رؤية أولادها وخلافاتها المتكررة مع الزوج، كما انتحر شاب شنقًا داخل الشقة التي يقيم بها، بمدينة الأمل بالسويس، لمروره بأزمة نفسية بسبب تعطله عن العمل.

 

أما حالة الانتحار الأبرز والتي تحولت لحديث مواقع التواصل الاجتماعي فكانت لمواطن يدعى فرج رزق (48 سنة) انتحر شنقاً على إحدى اللوحات الإعلانية بطريق مصر الإسماعيلية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020