شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إضراب جزئي لموظفي الصحة والتعليم بغزة لعدم صرف الرواتب

إضراب جزئي لموظفي الصحة والتعليم بغزة لعدم صرف الرواتب
أضرب موظفو وزارتي التعليم والصحة بغزة، التابعين لحكومة غزة السابقة -اليوم الخميس- جزئيًا عن العمل، احتجاجًا على عدم صرف...

أضرب موظفو وزارتي التعليم والصحة بغزة، التابعين لحكومة غزة السابقة -اليوم الخميس- جزئيًا عن العمل، احتجاجًا على عدم صرف رواتبهم.

 

وقال محمد صيام، رئيس نقابة الموظفين في القطاع العام، بغزة، إن الموظفين في وزارتي التعليم والصحة نفذوا اليوم إضرابًا جزئيًا عن العمل لعدم تلقيهم رواتبهم، أسوة بنظرائهم التابعين للحكومة السابقة في الضفة الغربية.

 

وأشار صيام لوكالة "الأناضول" إلى أن النقابة بصدد تنفيذ احتجاجات تصاعدية لعدم تلقيهم الرواتب، ورهنها للمواقف السياسية.

 

ودعا صيام حكومة التوافق الوطني، وكافة المسئولين الفلسطينيين بتوضيح حقيقة المعلومات التي تتحدث عن حل أزمة الرواتب وعدم ترك الموظفين عرضة للشائعات، والوضع الاقتصادي السيء.

 

وتنص ورقة التفاهمات، التي توصلت إليها حركتي فتح وحماس خلال لقاءات وفديّ الحركتين بالقاهرة مؤخرًا، على مطالبة حكومة التوافق بصرف مكافأة مالية للموظفين في قطاع غزة، لحين انتهاء اللجنة القانونية والإدارية المكلفة بملف الموظفين الذين تم تعيينهم خلال فترة الانقسام من عملها.

 

ويقدر عدد موظفي حكومة غزة السابقة، الذين لم يتقاضوا رواتبهم منذ شهر مايو الماضي، لعدم إدراجهم في قائمة ديوان الموظفين الفلسطيني، بنحو 45 ألف موظف، وتبلغ فاتورة رواتبهم الشهرية قرابة 40 مليون دولار.

 

وتقول حماس، إنها اتفقت نهاية شهر إبريل الماضي، مع حركة فتح على أن تتولى حكومة التوافق دفع رواتب كافة موظفي الحكومتين السابقتين في الضفة وغزة.

 

لكن الرواتب التي ترسلها الحكومة الفلسطينية، منذ ذلك الوقت، تقتصر على موظفي حكومة رام الله، ولم تشمل موظفي حكومة غزة السابقة.

 

وتقاضى موظفو حكومة غزة السابقة، مطلع الشهر الماضي، نصف راتب، كأول دفعة من رواتبهم المتأخرة منذ تشكيل حكومة التوافق في يونيو الماضي، قامت بصرفه حركة حماس لتلبية الاحتياجات الطارئة للموظفين، كما قالت.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020