شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حصار صهيوني للقدس القديمة عشية عيد الأضحى

حصار صهيوني للقدس القديمة عشية عيد الأضحى
فرضت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الجمعة، ما يشبه الحصار العسكري الشامل على مدينة القدس وبلدتها القديمة وأحيائها عشية...

فرضت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الجمعة، ما يشبه الحصار العسكري الشامل على مدينة القدس وبلدتها القديمة وأحيائها عشية عيد الأضحى المبارك وذلك بدعوى تأمين وصول المستوطنين الصهاينة لباحة حائط البراق الملاصقة للجدار الغربي للمسجد الأقصى المبارك، للاحتفال بعيد الغفران اليهودي.

 

وقالت شرطة الاحتلال الصهيوني: “إن إجراءاتها ستشمل القدس القديمة وإغلاق العديد من الشوارع والطرقات وسط المدينة وبعض الأحياء المقدسية لاسيما في بلدة سلوان جنوب الأقصى والعيسوية وسط المدينة وغيرها ويستمر الإغلاق والحصار حتى غدا السبت أول أيام عيد الأضحى المبارك.

 

ورغم عدم فرض قيود على دخول المصلين إلى الأقصى إلا أن إجراءات الاحتلال ستحرم آلاف المواطنين من الوصول إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة في رحابه.

 

فيما نشرت قوات الاحتلال المئات من عناصر وحداتها الخاصة في القدس بالإضافة إلى نصب العديد من المتاريس والحواجز العسكرية والشرطية على بوابات القدس القديمة وفي الشوارع والطرقات المؤدية لها، فضلًا عن تسيير دوريات راجلة ومحمولة وخيالة في محيط البلدة القديمة ونشر دوريات راجلة من عناصر جنود "حرس الحدود" في الشوارع والطرقات المؤدية إلى باحة حائط البراق والمسجد الأقصى في القدس القديمة، والتدقيق ببطاقات المقدسيين.

 

وتشمل إجراءات الاحتلال تحليق منطاد راداري استخباري وطائرة مروحية في سماء المدينة والبلدة القديمة، لتأمين الحماية للمستوطنين الذين يتدفقون على باحة البراق عبر اختراقهم للقدس القديمة.

 

ووصل مئات المصلين ،في ساعات مبكرة فجر اليوم الجمعة، وسط تصاعد متزايد، في حين تبنت بعض الجمعيات والمؤسسات تنظيم إفطارات جماعية للصائمين في باحات الأقصى، مساء اليوم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020