شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“حلب” تستقبل العيد بحصار جديد

“حلب” تستقبل العيد بحصار جديد
أعاد تقدم قوات النظام السوري شمال مدينة حلب، إحياء الخطر...

أعاد تقدم قوات النظام السوري شمال مدينة حلب، إحياء الخطر المتمثل بحصار المدينة بعد فصلها عن الريف الشمالي وبالتالي عن الحدود مع تركيا.

وسيطرت قوات بشار الأسد الجمعة على قريتي سيفات وحندرات وأجزاء من قرية باشكوي بالقرب من مخيم حندرات في حلب، وذلك بعدما نفذت عملية تسلل من قرية الجبيلة.

في المقابل، تصدت كتائب الثوار لمحاولة قوات الأسد التقدم باتجاه تلة حندرات ومخيمها ومنعتها من التقدم، حيث دارت اشتباكات لا زالت مستمرة؛ أسفرت عن مقتل عدد من عناصر قوات الأسد.

كما صد الثوار هجومًا على منطقة الملاح (عرب سلوم)، وتمكنوا من استعادة مناطق ومزارع تسللت إليها عناصر من قوات النظام. وأظهرت تسجيلات فيديو قيام الثوار بمطاردة قوات النظام التي ظهر عشرات من عناصرها وهم يقومون بالانسحاب، في حين ظهر في التسجيلات جثث لعدد من جنود النظام قتلوا خلال العملية بعد مطاردات بين الأبنية، كما تم استهداف القوات المنسحبة بالقناصة.

وذكرت وكالة "مسار برس" أن قوات الأسد مدعومة بمليشيات عراقية قامت باعتقال عدد من المدنيين بعد قطع طريق باشكوي ــ حندرات.

من جهته، قال الإعلام التابع للنظام السوري إن قوات الأسد سيطرت على ثلاثة قرى شمال حلب. وأضافت أن هذه القوات دخلت قرى المضافة وحندرات وسيفات و"أربع مفارق غربي سيفات وقتلت أعدادًا كبيرة من "الإرهابيين"، ودمرت عشرات السيارات، حسب التلفزيون التابع للنظام.

ويحاول النظام السوري انتزاع آخر طريق إمداد رئيس للثوار في حلب، مما يهدد بتعطيل آخر طريق إمداد رئيس لهم، ومحاصرة المقاتلين والمدنيين في الداخل، حيث تحتل منطقة حندرات موقعًا استراتيجيًا مهمًا، كونها مرتفعة وتشرف على الطريقين الرئيسين اللذين يصلان مدينة حلب بريفها، وهما طريقا كاستيلو وحندرات. ووزع الثوار تسجيلات فيديو تؤكد أن طريق "كاستيلو" ما زال مفتوحًا، حيث بدا في التسجيل مقاتلون يراقبون الطريق؛ لكنهم يسمحون للسيارات بالمرور دون عوائق.

وعلى الرغم من وجود طرق أصغر تؤدي الى حلب، إلا أن السيطرة على هذا الطريق سيقلص بشدة قدرة قوات المعارضة على الحصول على إمدادات، كما سيسمح لقوات الأسد بمحاصرة مناطق في المدينة سيطرت عليها المعارضة منذ عامين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020