شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

5 أسباب تدفع السيسي لتفضيل الجفري على شيوخ العسكر

5 أسباب تدفع السيسي لتفضيل الجفري على شيوخ العسكر

رحب قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، أثناء حديثه في مسرح الجلاء، بالداعية الصوفي الحبيب علي الجفري، وطلب منه “تصحيح مفاهيم الدين” وقال “والله محتاجين السماحة والوسطية، الدنيا كلها تعبت مننا”.

هكذا وبين جموع الحاضرين وجه السيسي طلبه للشيخ اليمني علي الجفري، خلال ندوة تثقيفية نظمها الجيش في قاعة الجلاء يوم الأحد الماضي، فلماذا قرر السيسي الاعتماد على الجفري وطالبه خاصة رغم وجود شيخ الأزهر أحمد الطيب في الندوة؟

1 – الكروت المحروقة

أثناء ثورة الخامس والعشرين من يناير أفتى الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بعدم جواز الخروج على الرئيس المخلوع حسني مبارك، لكنه عاد وأجاز ذلك ولكن في عهد الرئيس محمد مرسي، ثم حرمه في عهد السيسي، ما جعله كرت محروق في  المرحلة الحالية.

ومثله الدكتور علي جمعة، المفتي السابق، حيث اتهمه الكثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي بأنه مع “أي نظام”، ونشروا له صورًا يمازح فيها مبارك والمرشد العام للإخوان المسلمين، ثم أفتى بعد الانقلاب بأن الإخوان خوارج وطالب بقتلهم، ما رفع عنه جانبًا من هيبته.

أما الكارت الثالث صاحب المريدين الكثر، الدكتور عمرو خالد، فدخوله عالم السياسة في عهد الرئيس مرسي ثم انسحابه بعد انقلاب 30 يونيو، فض من حوله كثير من مريديه.

هؤلاء ورطتهم مواقفهم على عكس الحبيب علي الجفري الذي لا زال في عيون عوام المصريين الشيخ العالم الذي لم يخطئ، كما وصفه متصوفو مصر، فأصبحت الحاجة له الآن.

2 – تحريم الخروج على الحاكم

خرج الحبيب علي الجفري بعد انقلاب الثالث من يوليو 2013، تحديدًا في مايو 2014، يفتي بعدم جواز الخروج على الحاكم الشرعي، مطالبًا أنصار الرئيس محمد مرسي بالتوقف عن التظاهر، وتقبل الأمر الواقع؛ حسب ما نشره على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وهو الأمر الذي قرب الجفري من السيسي وقيادات الجيش آنذاك، خاصة وأن الجفري لم يفت بجواز الخروج على الرئيس مرسي، فأصبح لا يناقض نفسه كالطيب وعلي جمعة، حتى أنهم استضافوه في الأول من مايو من العام الماضي داخل كتيبة تابعة للجيش المصري ليقوم بما سموه “مهمة دينية”؛ لإبراز دور الجيش في حماية الشرعية وتحريم الخروج على الحاكم الشرعي؛ حسب مصادر بمكتب الشيخ.

ونشر الجفري صورة له بين ضباط وجنود الجيش المصري وقال تعليقًا عليها:”تشرفت بقضاء أسبوع مع القوات المسلحة المصرية محاضرًا بين ثكناتها وفي كليّاتها الحربية والجوية والبحرية والدفاع الجوي وكلية ضباط الاحتياط”.

3 – آل البيت

على موقعه الرسمي، نشر الجفري نسبه الكامل، وقال إنه أحد أحفاد النبي صلى الله عليه وسلم، وهذا يجعل منه الوجه المنتظر ليخاطب شعبًا يعشق آل بيت النبي بطبعه.

4 – في المحافل الدولية “ضد الإرهاب”

لم يترك الجفري مناسبة أو دعوة محلية أو دولية، إلا تحدث فيها عما سماه “الدين الوسطي” ونبذ العنف، مؤكدًا أن كل ما يُقال عن أن الإسلام دين إرهاب “خطأ.. بل الإرهابيون ليسوا مسلمين”؛ حسب تصريحاته المنشورة بموقعه الرسمي.

وانحنى الجفري احترامًا لرئيس الانقلاب الذي أيده في كلمات سابقة، وأثنى على قرارات السيسي وحربه ضد الإخوان المسلمين.

5- نجم التلفزيون الذي لم يخفت

برامج الجفري لم تتوقف، فلقد كان آخرها في رمضان الماضي على قناة دريم المؤيدة للانقلاب، ولأنه نأى بنفسه طوال الفترة الماضية عن الخوض في السياسة، فلا يزال نجمه كـ”داعية” مضيئًا بين أقرانه.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020