شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالصور | أزمة “بوتاجاز” بالسعودية والأنبوبة تتخطى الـ100 ريال

بالصور | أزمة “بوتاجاز” بالسعودية والأنبوبة تتخطى الـ100 ريال
طلت أزمة نقص أسطوانات الغاز "البوتاجاز" برأسها في المملكة العربية السعودية، حيث تصاعدت الأزمة بمدينة جدة خلال الأيام القليلة الماضية إذ أغلقت العديد من منافذ البيع.

اشتعلت أزمة نقص أسطوانات “البوتاجاز” في المملكة العربية السعودية، وتحديداً بمدينة جدة خلال الأيام القليلة الماضية، بعد أن أغلقت العديد من منافذ البيع أبوابها. 
واشتكى المواطنون السعوديون من ارتفاع سعر اسطوانة الغاز في السوق السوداء والتي تخطت حاجز المائة ريال للأسطوانة الواحدة، بسبب إغلاق المنافذ، وعدم توفر الأنابيب التي تكفي احتياجات المواطنين.
 يؤكد محمد الغامدي ، مواطن سعودي، أن أزمة نقص أسطوانات الغاز انتشرت في المستودعات، موضحًا أنه وقف في الطابور أكثر من ساعتين ولم يتمكن من الحصول على أسطوانة واحدة؛ لأن المستودع أغلق أبوابه وأعلن نفاذ أسطوانات الغاز به. 
 فيما أكد مواطنون أن أزمة نقص أسطوانات الغاز ترجع إلى انخفاض سعر البترول لأكثر من النصف وهو المصدر الأول لدخل المملكة.
 يذكر أن المملكة العربية السعودية أبلغت  منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بأنها رفعت إنتاجها من النفط في سبتمبر من العام الماضي بمائة ألف برميل يوميًا لحماية حصتها السوقية بدلا من خفض الإنتاج لمواجهة الهبوط في أسعار النفط العالمية عن 100 دولار للبرميل.
 وقالت أوبك إن السعودية أبلغت عن إنتاج 9.704 ملايين برميل يوميًا في سبتمبر الماضي، ارتفاعًا من 9.597 ملايين في أغسطس الماضي.
 وتتصدر السعودية قائمة الدول المنتجة للنفط حول العالم، بحصة إنتاجية نسبتها 13.1 % وفق آخر دراسة إحصائية سنوية للطاقة حول العالم في عام 2013 
 وانفخض سعر برميل النفط ليصل إلى  60 و70 دولارًا ، بدلا من 110 و120 خلال السنوات الثلاث الماضية.
 وتتصدر السعودية قائمة الدول المنتجة للنفط حول العالم، بحصة إنتاجية نسبتها 13.1 % وفق آخر دراسة إحصائية سنوية للطاقة حول العالم في عام 2013 .
 وانفخض سعر برميل النفط ليصل إلى  60 و70 دولارًا ، بدلا من 110 و120 خلال السنوات الثلاث الماضية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020