شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الخارجية السعودية: مشكلتنا مع بعض المنتمين للإخوان وليس الجماعة

الخارجية السعودية: مشكلتنا مع بعض المنتمين للإخوان وليس الجماعة
أكد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أنه لا توجد مشكلة للسعودية مع جماعة الإخوان المسلمين، قائلًا خلال لقاء مع كتاب سعوديين: "لا توجد مشكلة بين المملكة وجماعة الإخوان المسلمين إلا مع من يطلقون على أنفسهم أن في رقبتهم

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أنه لا توجد مشكلة للسعودية مع جماعة الإخوان المسلمين، قائلًا خلال لقاء مع كتاب سعوديين: “لا توجد مشكلة بين المملكة وجماعة الإخوان المسلمين إلا مع من يطلقون على أنفسهم أن في رقبتهم بيعة للمرشد”، علي حد وصفه  .

وكانت المملكة بعهد الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز صنفت جماعة الإخوان باعتبارها جماعة إرهابية.

ووفقا لما نقلته صحيفة “الجزيرة” السعودية، وبحسب الكاتبة سمر المقرن فإن التصريحات كانت مفاجئة للكتاب والصحفيين، مضيفة في مقالها: عندما سألته عن جماعة الإخوان المسلمين أجابني فورا “ليس لنا أي مشكلة مع الإخوان المسلمين، مشكلتنا فقط مع فئة قليلة تنتمي لهذه الجماعة”.

وتأتي التصريحات تزامناً مع ما وُصف مؤخراً بأنه تغير طفيف في العلاقات المصرية السعودية عقب تولي العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، خاصة وأن المملكة أكبر الداعمين للانقلاب العسكري في مصر.

ونقلت “رصد” منذ أيام الهجوم الذي شنه الناشط القبطي مجدي خليل والمؤيد للانقلاب العسكري علي  المملكة العربية السعودية، وملكها الجديد الملك سلمان حين قال إنها ستنتهي من الوجود إذا لم تدفع أموالاً لمصر.

يذكر أن  السعودية قدمت مساعداتٍ مالية وعينية لمصر تقدر بنحو 8.6 مليار دولار في 2014، وذلك حسبما نقلت صحيفة “الرياض” في وقت سابق من العام الماضي.

وكان المرصد المصري للحقوق والحريات قد قال في وقتٍ سابقٍ نقلاً عن مصادر مطلعة في السعودية: إن هناك حالة غضب وتذمر أمراء سعوديون من دعم المملكة للانقلاب في مصر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020