شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مفوضية الحقوق والحريات تحذر من مصير 7 مختطفين في ليبيا

مفوضية الحقوق والحريات تحذر من مصير 7 مختطفين في ليبيا
حذّرت المفوضية المصرية للحقوق والحريات من مصير 7 مسيحيين مختطفين في ليبيا، قالت في خطاب لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي إنها تملك معلومات عنهم.

حذّرت المفوضية المصرية للحقوق والحريات من مصير 7 مسيحيين مختطفين في ليبيا، قالت في خطاب لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي إنها تملك معلومات عنهم.

وأكدت المفوضية أنها توافر لديها بعض المعلومات والحقائق عن وجود عدد آخر من المصريين المختطفين في ليبيا وذلك عن طريق التواصل مع أسرهم.

وأضاف خطاب المفوضية أنه في يوم 24 أغسطس 2014 تعرض 4 مصريين للخطف أثناء محاولتهم العودة إلى الحدود المصرية الليبية عبر الطريق البري وتم إيقافهم على حدود مدينة سيرت الليبية بعد أن خرجوا من العاصمة الليبية طرابلس في طريقهم إلى معبر السلوم البري. 

وقالت إنها استطاعت أخذ شهادة أحد شهود العيان (زميلهم – مسلم الديانة) الذي تم إطلاق صراحه عقب توقيفه من الخاطفين وعاد إلى مصر وأفاد بشهادته أن مجموعة من المسلحين قامت باستيقافهم وسؤالهم عن معتقدهم الديني ثم التحفظ على المسيحيين منهم؛ وهم: “جمال متى حكيم ، رأفت متى حكيم ، روماني متى حكيم ، عادل صدقي حكيم”.

وأضافت المفوضية أنه أعقب ذلك الحادث اختطاف شخص يُدعى مينا شحاتة عوض في يوم 26 أغسطس 2014 بنفس النمط.

وفي يوم 15 سبتمبر 2014 اختفى مصريان وهما: “شنودة سامي عدلي عطية، عبد الفتاح عبد الجواد البحيري” في مدينة مصراتة الليبية.

وشددت المفوضية على سرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة للوصول إلى معلومات دقيقة بشأن مصيرهم وللوقوف على حقيقة أوضاعهم وأماكن اختفائهم؛ وما إذا كانوا على قيد الحياة من عدمه.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020