شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الجبهة السلفية للإخوان: احذروا “فخ المصالحة”

الجبهة السلفية للإخوان: احذروا “فخ المصالحة”
حذّر مصطفى البدري، عضو المكتب السياسي للجبهة السلفية، جماعة الاخوان المسلمين، من القبول بأي مبادرة للمصالحة مع قائد الانقلاب

حذّر مصطفى البدري، عضو المكتب السياسي للجبهة السلفية، جماعة الاخوان المسلمين، من القبول بأي مبادرة للمصالحة مع قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، تكون نواة لتفريغ الثورة المصرية من أهدافها. 

وأكد “البدري” أن الحراك الثوري وفكرة الثورة عموما ليسوا تحت سيطرة أحد، لا الأحزاب السياسية ولا الجماعات الإسلامية، خاصة بعد وصول الفساد لدرجة جعلت الشعب المصري كله يشعر بضنك العيش، فضلا عن فكرة الثأر والانتقام من النظام الحالي التي تسيطر على أهالي وأصدقاء الشهداء والمعتقلين، وهم بعشرات الآلاف. 

وقال في تصريحات لـ “رصد” إن هناك تحركات كبيرة تقودها أمريكا باستخدام أذرعها في الخليج وعلى رأسها السعودية من أجل احتواء الثورة المصرية وتفريغها من أهدافها. 

وأضاف “القيادي بالجبهة السلفية” أن قبل الإخوان المسلمون أي عرض من أي جهة من شأنه إفساد الثورة مرة ثانية فستكون العاقبة وخيمة جدا، وستستمر الثورة في طريقها، ولن ترحم من عمل على تعطيل مسارها.
وأشار “البدري” إلى أن معلومات وصلت إليهم بخصوص مصالحة تكون تركيا أحد أطرافها، مضيفا: “وذلك لن يزيدنا إلا صلابة وثباتا ويقينا أننا نسير في الطريق الصحيح”. 

واختتم: “أما قائد الانقلاب.. فأظنه يسعى لتخليص رقبته من حبل المشنقة من خلال أي مبادرة تأتيه من الشرق أو الغرب”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020