شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

توني بلير.. “قائد الحرب الصليبية على الإسلام” في قصر السيسي

توني بلير.. “قائد الحرب الصليبية على الإسلام” في قصر السيسي
كشف فيديو جديد بثته قناة مكملين مساء أمس (الأحد) ضمن سلسلة تسريبات مكتب السيسي، لحوار بين عباس كامل مدير مكتب السيسي وصدقي صبحي، وزير الدفاع، حيث تطرق إلى ذكر توني بلير، رئيس الوزراء البريطاني السابق.

كشف فيديو جديد بثته قناة مكملين مساء أمس (الأحد) ضمن سلسلة تسريبات مكتب السيسي، لحوار بين عباس كامل مدير مكتب السيسي وصدقي صبحي، وزير الدفاع، حيث تطرق إلى ذكر توني بلير، رئيس الوزراء البريطاني السابق.

وقال كامل في التسريب “والنبي يا فندم الناس بتوع الامارات ..هما جايين يوم التلات..وهيجيبوا غالبا معاهم توني بلير.. فهو توني بلير هيقابل الاربع .. هيقابل آآ سيادة الوزير بس غير معلنة يعني هما بيصروا إن هي تكون غير معلنة”.

وعقب الانقلاب استقبل عبد الفتاح السيسي (قائد الانقلاب العسكري)، في يناير الماضي، توني بلير، وأشاد الأخير بتحركات السيسي على الصعيدين الدولي والمحلي، والذي ذكرت عنه صحيفة الجارديان البريطانية أنه دخل قصر السيسي ليستعين به كمستشار اقتصادي له.. لكن من هو بلير؟

بلير سيء السمعة

في مقال له منشور بصحيفة الرؤية الكويتية بتاريخ يونيو 2010 استنكر الكاتب الكبير فهمي هويدي ما تردد من أنباء حول تعيين بلير مستشارا للقذافي، مؤكدا “كيف لرئيس ليبيا أن يختار شخصا وظف ذكاءه لخدمة الصهاينة وأمريكا؟”.

وأكد هويدي في مقاله المنشور بعنوان “تهانينا لليبيا الجديدة” أن بلير أصبح بقدرة قادر صديقاً للعقيد القذافي وأسرته، وأن هذه الصداقة رشحته ليكون مستشاراً لقائد الثورة، بعد احتفاله بمرور أربعين عاماً له فى السلطة.

قائد الحرب الصليبية

نشرت صحيفة الجارديان البريطانية على صفحاتها مقالا للكاتب سيوماس ميلن ينتقد فيه خطاب بلير في أبريل 2014، الذي طالب فيه الغرب بتنحية خلافاته مع كل من روسيا والصين للتفرغ لمواجهة ما سماه بتزايد التطرف الإسلامي في العالم.

 

وجاء في المقال المعنون بـ”الحرب على الإسلام لا تنتج إلا الكراهية والعنف” أن بلير طالب مرة أخرى بشن حرب ضد ما سماه “خطر الإسلام المتطرف” وهو نفس طريق الخداع الذي استخدمه هو والرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش لتقع البلاد في مذبحة “الحرب ضد الإرهاب” والذهاب لاحتلال العراق، ووصفه بأنه “قائد الحرب الصليبية ضد الإسلام السياسي”.

داعم الديكتاتورية والطغيان

وجاء على صفحات الجارديان، انتقاد لرئيس الوزراء البريطاني الذي يعتبره البريطانيون أنه من ورط بلادهم في الحرب على العراق، كما اتهمته الصحيفة بأنه يساند “الديكتاتورية” في مصر والأنظمة الملكية القمعية في الخليج، معتبرة عتبر أن ذلك يعد مسارا ضد الديمقراطية، ويؤكد أن دعوات بلير تتعدى حدود النفاق لتصبح جزءا من حملة للتلاعب بالعقول لدعم الطغيان.

وفي التسريب الأخير الذي بثته قناة مكملين، يظهر بلير في سياق دعم الإمارات للانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي، وأنه سوف يأتي مع وفد إماراتي في زيارة غير معلنة للقاء السيسي.

السيسي يكافئ بلير

بعد أيام من تولي السيسي للرئاسة عقب الانتخابات الهزلية التي قاطعها الشعب المصري، كرر ما فعله القذافي بحذافيره؛ حيث ذكرت صحيفة “الجارديان” البريطانية في 2 يوليو 2014 أن بلير وافق على تقديم استشارات للرئيس عبد الفتاح السيسي تتعلق بالإصلاحات الاقتصادية.

وذكرت مصادر مقربة من بلير للصحيفة أنه “أصبح ذا نفوذ لدى السيسي في الكواليس، وأنه يعمل على الخطة الاقتصادية المصرية التي تمولها الإمارات، وبالنسبة له فإن الأمر يمثل معركة ضد الإسلاميين وفرصة عمل مغرية”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020