شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

صرف تعويضات لذوي ضحايا “قذيفة سيناء”.. وتضارب الآراء حول مصدرها

صرف تعويضات لذوي ضحايا “قذيفة سيناء”.. وتضارب الآراء حول مصدرها
وتضاربت الآراء حول مصدر القذيفة، التي أودت بحياة 11 مواطنًا شمال سيناء، ففي حين يؤكد أن البعض يؤكدون كون جماعات مسلحة هي من أطلقتها، يرى آخرون أن مصدر القذيفة هي مدفعية الجيش المصري.

أعلنت حكومة إبراهيم محلب، اعتزامها تعويض ذوي الضحايا الـ11، الذين قتلوا على إثر سقوط قذيفة مجهولة المصدر على منزلهم شمال سيناء، إذ تقرر صرف خمسة آلاف جنيه لأسرة كل ضحية، وثلاثة آلاف جنيه لأسرة كل مصاب.

وتضاربت الآراء حول مصدر القذيفة، ففي حين يؤكد أن البعض يؤكدون كون جماعات مسلحة هي من أطلقتها، يرى آخرون أن مصدر القذيفة هي مدفعية الجيش المصري.

ووفقًا لوكالة الأنباء الرسمية، تم انتداب خبراء من الأدلة الجنائية، لمعاينة المنزل الذي استهدفه القصف، وبيان نوع القذيفة المستخدمة، كما أُمر باستدعاء عدد من شهود العيان الذين كانوا متواجدين في المنطقة، وقت الواقعة ومعاينة جثث القتلى وسؤال المصابين.

صحيفة اليوم السابع، المعروفة بميلها لدعم نظام الحكم العسكري في مصر، تزعم أن شهود عيان، أكدوا لها أن القذيفة التي استهدفت أحد المنازل في قرية الظهير، جاءت من جانب من أسمتهم الصحيفة بـ”التكفيريين”.

فيما نقلت صحيفة العربي الجديد، المعارضة لنظام الحكم العسكري في مصر، عن “مصادر قبلية وشهود عيان”، أن “المدفعية المصرية المتمركزة بكمين الوحشي في مدينة الشيخ زويد، أطلقت قذائفها على منازل لعائلات منصور وعلي الهبيدي بالقرية دون سبب واضح، الأمر الذي أدى لسقوط هذا العدد الكبير من القتلى”.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية