شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

انقسام حاد بـ”الوفد” بعد دعم “منصور حسن” للرئاسة

انقسام حاد بـ”الوفد” بعد دعم “منصور حسن” للرئاسة
  عقب إعلان حزب الوفد رسميا عن دعمه لترشيح منصور حسن رئيس المجلس الاستشاري ووزير الإعلام الأسبق لرئاسة الجمهورية...

 

عقب إعلان حزب الوفد رسميا عن دعمه لترشيح منصور حسن رئيس المجلس الاستشاري ووزير الإعلام الأسبق لرئاسة الجمهورية نشبت حالة من الانقسامات والخلافات الحادة بين أعضاء حزب الوفد, ففي الوقت الذي يطعن فيه البعض علي صحة التصويت بسبب غياب أكثر من نصف أعضاء الهيئة العليا من الحزب, مطالبين  بإعادة إجراء التصويت في حضور جميع الأعضاء, وعلي رأسهم محمد حرش عضو الهيئة العليا للحزب الذي اتهم الدكتور السيد البدوي بتوجيه الأصوات  نحو منصور حسن, مطالبا بإعادة التصويت مرة أخري, فيما ضرب أحمد عز العرب-نائب رئيس الحزب- بقرار الهيئة العليا عرض الحائط معلنًا دعمه وتأييده الكامل للدكتور عبد المنعم أبو الفتوح.

بينما يري البعض الأخر أن الأمر قد حسم وفقا للائحة الحزب وأن النصاب قد اكتمل  ولن يعاد التصويت, منهم حسام الخولي  مساعد رئيس الحزب, الذي أكد أن اختيار منصور حسن كمرشح  سيدعمه الوفد في انتخابات الرئاسة أمر صائبا, مشيرا في تصريحات صحفية له أن الاختيار كان حلا وسطا تخفيفا للانتقادات الحادة 

حيث  قال " اذا اختار عمرو موسي او عبد المنعم أبو الفتوح كانت ستدحث خلافات وحادة أيضًا" كاشفًا عن أن الحزب سيعقد اجتماعات مقبلة للترتيب مع منصور حسن في المرحلة المقبلة، وسيقوم نواب "الوفد" بجمع تفويضات لـ"حسن" لدعمه في انتخابات الرئاسة.

بينما طالب آخرون بالتمهل وعدم الإعلان عن اسم المرشح الذي سيدعموه للرئاسة, ومن هذا الفريق عبد العليم داوود وكيل مجلس الشعب ,الذي أكد أن الإعلان الآن عن المرشح الذي سيدعمه الوفد في انتخابات الرئاسة تسبب في الانقسام الواضح وكان من الأفضل التريث وعدم التسرع في حسم الأمر قبل التوافق مع أنفسهم حتي لا يظهروا بهذا المشهد المرتبك والمنقسم. 

يأتى ذلك فى الوقت الذى وزع فيه شباب الوفد بيانا يعلنون فيه تأييدهم لمحمد العمدة عضو مجلس الشعب عن حزب الوفد لرئاسة الجمهورية.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد أمس، أعلن الدكتور محمد كامل نائب رئيس الوفد أن منصور حسن هو المرشح الذي سيدعمه الوفد في انتخابات الرئاسة المقبلة بعد ان حصل علي اعلي الأصوات, نافيا فكرة وجود أي صفقة  من أي نوع, فالوفد يهمه في المقام الأول مصلحة مصر العليا عن أي شئ آخر.

يذكر أن عدد أعضاء الهيئة العليا للوفد الذين حضروا كان 28عضوا بينما تغيب 32عضوا،  وحصل "منصور حسن" علي 12 صوت مقابل 7أصوات لعمرو موسي  وصوتين لعبد المنعم أبو الفتوح  وامتنع سبعة أعضاء عن التصويت.

وقال عضو الهيئة العليا للحزب عصام شيحة أن "حسن" هو المرشح الذي سيدعمه "الوفد" وفقًا لما أسفرت عنه نتائج تصويت الهيئة العليا التي حسمت الأمر لصالحه, لكنه أشار إلي أنه قد تحدث تغيرات وفقًا للمستجدات الدائمة.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020