شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

باحث بجامعة آيسن الألمانية: 7 مخاطر للفوسفات الغارق في النيل

باحث بجامعة آيسن الألمانية: 7 مخاطر للفوسفات الغارق في النيل
كشف باحث مصري في جامعة دويسبورج آيسن الألمانية، عن سبعة أضرار ناتجة عن سقوط ناقلة نهرية محملة بـ500 طن من الفوسفات الصخري، في مياه النيل.

كشف باحث مصري في جامعة دويسبورج آيسن الألمانية، عن سبعة أضرار ناتجة عن سقوط ناقلة نهرية محملة بـ500 طن من الفوسفات الصخري، في مياه النيل.

وبدأ الباحث كريم خالد، تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، قائلًا، إن “الكلام قد كثر حول أزمة سقوط فوسفات في النيل”، واصفًا المعلومات المتداولة بـ”المغلوطة والمشوهة”. 

ثمّ استعرض “خالد” أبعاد الأزمة، بقوله: “ناقلة حمولتها 500 طن من الفوسفات الصخري غرقت في النيل في قنا، نتيجة لإهمال وعدم وجود مراقبة وخلافه.. المهم كلمة فوسفات اللي الناس عمالة ترددها دي لوحدها خطأ علمي محض، الفوسفات يكون في صورة آيونات سالبة، يعني لازم لها آيونات موجبة، وحسب مصدر الاستخراج، نعرف نوع الملح والشوائب، وبالتالي نعرف خواصه ومشتقاته ومدى تأثيره على البيئة”.

وأوضح: “ملح الفوسفات اللي كان على الناقلة، مصدره من منطقة المحاميد والسباعيات، وده ملح فوسفات الكالسيوم بصورته الخام، يعني مكانش معالج كيميائيًا لتصنيعه، وده من ستر ربنا لأنه لو كان اتعالج وتحول لمنتجات الفوسفور، كانت بقت مصيبة كبيرة وهلاك مباشر”.

الأضرار السبعة

وفصّل الباحث الأضرار السبعة لما أسماه بـ”الكارثة”، إذ كان الضرر الأول: “عوالق فوسفات الكالسيوم، التي سوف تتغذى عليها الأسماك”، موضحًا أن “سمك البلطي والقراميط أسماك تتحمل السموم والعناصر الثقيلة التي تتراكم في لحومها”، بالتالي ستبقى حيّة دون نفوق، وقد يستخدمها البشر، ما سيؤدي إلى إصابتهم بالضرر. 

أما الضرر الثاني، فتمثل في “شوائب الفوسفات الذائبة في المياه، (التي) سوف تتغذى عليها الطحالب في النيل، وتؤدي لمشكلة كبيرة هي Algae Blooms تتسبب في: نمو الطحالب التي تستهلك الأكسجين الذائب في المياه، وذلك سيؤثر سلبًا على الأحياء المائية، وستنتج الطحالب مواد سمية مباشرة تنتقل إلى مياه الشرب والزراعة”. 

فضلًا عن ذلك، كثافة الطحالب في المياه، التي ستسبب مشاكل كبيرة في محطات مياه الشرب، وسينتج بسببها ما يسمى DBPs Disinfectant by-products “ودي بتسبب مشاكل في الكلى والكبد والمخ… إلخ”، حسبما قال.

والضرر الثالث، هو “ملح فوسفات الكالسيوم، لما يتعرض لأحماض معالجة مياه الشرب، سوف يتحول لمركبات الفوسفور، ما يتطلب مراحل تنقية زيادة في محطات الشرب، وللأسف غير موجودة، فالناس هتشربه بالهناء والشفاء”.

موضحًا: “لو اتشرب هيسبب في مشاكل المثانة ومشاكل في العظام لأنه هيسحب الكالسيوم منها، وفيه بحث اتعمل في معامل الاتحاد السوفيتي واتنشر سنة 1993، وأثبت أن له تأثير على الخصوبة”.

ونظرًا لما أثاره أمر غرق ناقلة الفوسفات في مياه النيل، من جدل واسع، فتح المجال إلى كثير من الرسائل الإعلامية المتناقضة، أو تناقل أخبار ومعلومات كاذبة، من مصادر غير موثوق فيها، فضلًا عن دقة سرده للمعلومات، والتفاصيل، نالت تدوينة الباحث كريم خالد، اهتمامًا من قبل مستخدمي “فيس بوك”، مع أكثر من 2500 إعجاب، وأكثر من ستة آلاف مشاركة للتدوينة، بعد وقت قليل من نشرها.

وأبرز “خالد” الضرر الرابع، المتمثل في “صخر فوسفات البوتاسيم، لأنه يحتوي على شوائب المعادن الثقيلة، وهي رصاص، كادميوم، نيكل، نحاس، كروميوم، يورانيوم… إلخ، ودي لو فلتت من الأسماك، فهتروح للمزارع وتتراكم في المحاصيل الزراعية والخضار والفاكهة، وتتراكم في التربة وتنزل للمياه الجوفية، ولو فلتت من المزارع فهتروح لمياه الشرب لأن محطات معالجة مياه الشرب في مصر لا تعالج المعادن الثقيلة”.

وجاء الضرر الخامس متمثلًا في “نمو الحشائش والنباتات النيلية (ورد النيل) وده بيستهلك الأكسجين في المياه، ويسبب تبخير المياه وتجفيف الترع والمجاري المائية. وفي الترع الصغيرة لما تقل نسبة الأكسجين، بتموت الحشائش والنباتات دي وبتتحلل، وبتسبب Sulfurous smell and plagues وده هيحول ترع كثيرة يعيش على ضفافها آلاف من البشر، إلى مستنقعات خطرة ورائحتها كريهة”.

وكان الضرر السادس، بحسب كريم خالد: “طن فوسفات الكالسيوم يحتوي على 200 جرام يورانيوم (غير نشط وغير مشع مباشرة)، يعني 500 طن فيهم 100 كيلو جرام يورانيوم، وهذه الكمية رهيبة جدًا، صحيح أنها ليست نشطة (يعني مش قنبلة نووية متحركة)، بس هي Persistent يعني باقية وتتمدد، وهتتحلل في عشرات السنين، وضررها هيكون تراكمي على البيئة وليس مباشرًا. وده حصل في ألمانيا قبل كده، وتلوثت مياه الشرب في بعض المناطق بمخلفات اليورانيوم الناتجة عن سماد الفوسفات”.

أخيرًا اختتم كريم خالد، الباحث المصري في جامعة دويسبورج آيسن الألمانية، تدوينته، بالإشارة إلى الضرر السابع لـ”الكارثة”، والمتمثل في: “أملاح الفوسفات الأخرى الناتجة عن الشوائب ليها أضرار كثيرة”، لكنه أوضح أنها “تحتاج لشرح طويل ليس وقته”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية