شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

باحث أمريكي: مصر ساندت السعودية ضد الحوثيين لاستعادة دورها الريادي

باحث أمريكي: مصر ساندت السعودية ضد الحوثيين لاستعادة دورها الريادي
قال الباحث الأمريكي جريجوري أفتانديليان "إن مصر توازن بين مصالحها في حرب اليمن, حيث اقتصر تدخلها على نشر سفن تابعة للبحرية، ومشاركة طائراتها في الغارات الجوية, برغم أنها أشارت الى إمكانية نشر قوات برية، لكنها ستكون حذرة جدا ل

قال الباحث الأمريكي جريجوري أفتانديليان، “إن مصر توازن بين مصالحها في حرب اليمن, حيث اقتصر تدخلها على نشر سفن تابعة للبحرية، ومشاركة طائراتها في الغارات الجوية, برغم أنها أشارت الى إمكانية نشر قوات برية، لكنها ستكون حذرة جدا للقيام بذلك نظرا لتجربتها السالفة غير السعيدة باليمن في الستينات والتي لا تريد تكرارها”.
جاء ذلك في تحليل نشرته شبكة “جلوبال أراب”، والذي جاء فيه أن المصالح الاقتصادية لمصر في هذه الأزمة ذات شقين, الأول: لتؤكد للسعوديين الذين دعموا السيسي بسخاء منذ الإطاحة بمرسي, أن مصر تقف في ظهر السعودية, والتي ترى في الحوثيين تهديدا لمصالحها، وتحتاج مصر لإثبات أنها سوف تأتي لمساعدة صديقتها في وقت الحاجة”. 
وأضاف- في مقاله الذي نشرته الشبكة الصادرة باللغة الإنجليزية عن العالم العربي- “الشق الثاني المتعلق بالمصالح الاقتصادية، هو ضمان أن يظل مضيق باب المندب الاستراتيجي مفتوحا أمام سفن الشحن, حيث أن تهديد الحوثيين للمضيق يُشكل تهديدا لما تجنيه قناة السويس من أموال, والتي تقدر بحوالي 5 مليار دولار سنويا”.
وأشار غريغوري, إلى أن الأزمة في اليمن سمحت لمصر أن تستأنف دورها القيادي العربي الذي كان معلقا لعدة سنوات بسبب الوضع الداخلي المضطرب, حيث استخدم السيسي القمة العربية الأخيرة في شرم الشيخ للترويج لأهمية مصر بالإعلان عن إنشاء قوة عسكرية عربية مشتركة للتعامل مع الأزمات الإقليمية، مثل تنظيم “الدولة الإسلامية” وتقدم الحوثيين في اليمن”.
وتابع الباحث الأمريكي، أن استئناف مصر لدورها القيادي العربي له كذلك فوائد محلية للسيسي, حيث يفضل الكثير من المثقفين المصريين هذا الدور مما يُساعد على تبديد استياء المثقفين من بعض سياسات السيسي القمعية في الداخل ضد الصحفيين والمعارضين العلمانيين الذين انتقدوا نظامه”.

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية