شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تضارب بين المسئولين بعد انقطاع البث عن ماسبيرو..ومغردون: بشريات الصيف

تضارب بين المسئولين بعد انقطاع البث عن ماسبيرو..ومغردون:  بشريات الصيف
لأول مرة في تاريخ مصر تنقطع الكهرباء أمس عن مبني ماسبيرو، حيث إن البث انقطع عن عدد كبير من القنوات ومحطات الراديو، في حادثة هي الأولى من نوعها في تاريخ التلفزيون.

لأول مرة في تاريخ مصر، تنقطع الكهرباء أمس عن مبنى ماسبيرو، وما ترتب عليه من انقطاع البث عن عدد كبير من القنوات ومحطات الراديو، في حادثة هي الأولى من نوعها في تاريخ التلفزيون المصري .

وأكدت صفاء حجازي – رئيس قطاع الأخبار بالتلفزيون – أن تسويد شاشات التلفزيون جاء بسبب انقطاع الكهرباء عن مبنى ماسبيرو، فيما قال علاء عبد العزيز – رئيس شركة جنوب القاهرة للكهرباء – إن انقطاع الكهرباء في ماسبيرو “داخلي” ولا علاقة لوزارة الكهرباء به.

وأثارت هذه الحادثة الكثير من ردود الأفعال والتساؤلات في ظل إعلان الحكومة أن سبب انقطاع البث هو انقطاع الكهرباء ليس بفعل فاعل وأن السبب عطل فني.

 وأكد المخرج مجدى لاشين – رئيس التليفزيون – أن أزمة انقطاع الكهرباء عن ماسبيرو، لم تكن بفعل فاعل كما صرح الدكتور أسامة هيكل رئيس مدينة الإنتاج الإعلامي، وأن المشكلة مجرد انقطاع فى التيار الكهربائي وهو أمر وارد حدوثه .

وأوضح “لاشين”، أنه تم حل الأزمة مؤقتا بتحويل مصدر الكهرباء على محول آخر لحين حل مشكلة الخط الرئيسي، والتواصل حاليًا مع المهندسين المتخصصين بماسبيرو، والمسئولين عن الكهرباء لحل الأزمة في أقرب وقت ممكن .

وسبق أن نشرت تصريحات على لسان مسئولين بالتلفزيون منذ عامين، بتزويد مبنى ماسبيرو بعدد من المولدات الكهربائية لمواجهة انقطاع الكهرباء، وأكد مصدر مسئول في ماسبيرو أن ثروت مكي، رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون السابق، كلف المسئولين في كل من القطاع الاقتصادي والهندسة الإذاعية، بالعمل على تزويد مبنى التلفزيون المصري، وخاصة جميع الأستوديوهات الإذاعية والتلفزيونية، بعدد من المولدات الكهربائية لمواجهة أزمة انقطاع الكهرباء، بعدما انقطعت لمدة ساعة فقط من خارج التلفزيون قبل عامين، وتم استعمال مولدات.

التلفزيون: التيار السبب

من جانبه قال عصام الأمير، رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون، إن انقطاع التيار الكهربائي عن ماسبيرو جاء نتيجة تذبذب التيار الكهربائي من شركة الكهرباء، ما أدى إلى عطل فني مفاجئ في اللوحة الرئيسة التي تنقل الكهرباء لأستوديوهات البث لقنوات التلفزيون المصري الأولى والثانية والفضائية المصرية، وليس نتيجة عمل تخريبي، وأنه لا توجد شبهة جنائية.

وأكد “الأمير”، في بيان منذ قليل، أنه تمت معالجة المشكلة تماما، حيث يتواجد “الأمير” مع رجال الهندسة الإذاعية ومسئولي الكهرباء بماسبيرو للوقوف على أسباب هذا العطل. مشيرًا إلى أن قنوات التلفزيون عادت للبث مرة أخرى بكامل طاقتها.

وقالت صفاء حجازي، رئيس قطاع الأخبار باتحاد الإذاعة والتليفزيون “ماسبيرو”، إن ماسبيرو يعاني من تدني الصيانة، وأن انقطاع التيار الكهربائي، لم يكن المرة الأولى، موضحة أنه كان يتم الاستعانة بالمولدات الاحتياطية في المرات السابقة.

وأكدت “حجازي”، أن انقطاع التيار الكهربائي عن مبنى ماسبيرو “عيب جدا”، مطالبة بسرعة الانتهاء من التحقيقات.

الكهرباء: عطل داخلي وليس للوزارة علاقة

وحمّل محمد شاكر، وزير الكهرباء، اتحاد الإذاعة والتليفزيون، مسؤولية انقطاع التيار الكهربائي، مؤكدا أن الصيف المقبل “سيكون أحسن بشدة من الماضي”.

وأضاف “شاكر” في مداخلة هاتفية لبرنامج “حضرة المواطن” على قناة “العاصمة”، مساء السبت: “السبب الأساسي وراء انقطاع الكهرباء انخفاض في الجهد، وأن مسؤولي ماسبيرو لم يقوموا على تجهيز البدائل لانقطاع الكهرباء”- بحسب قوله.

وتابع: “عطل فني وراء انقطاع التيار الكهربائي عن مبنى ماسبيرو، والمشكلة الحقيقية في عدم رجوع الجهد فورا”.

وعن الصيف المقبل، قال “شاكر”: “هعمل مؤتمر في الوزارة، وسيتم دعوة الإعلاميين ليعرفوا الإجراءات التي تم اتخاذها لتحسين الكهرباء”، مضيفا: “الأمور الصيف القادم أحسن بشدة من الصيف الماضي”.

جدل علي مواقع التواصل الاجتماعي

وفي المقابل شهد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” موجة من التعليقات حيث اختلف النشطاء حول أسباب انقطاع التيار، حيث اعتبر البعض أن الحادث مدبر وليس بسبب عطل فني، وأن هناك أيد خفية تلعب ضد السيسي، خاصة وأن الانقطاع جاء في الوقت الذي يقوم فيه بزيارة خارج البلاد، حيث يزور السيسي حاليا روسيا الاتحادية.

فيما رفض آخرون هذا التحليل مؤكدين أن الحادث عابر، وأن السبب عطل في المولدات، وفشل جديد للدولة.

وومن جانبة أرجع المحامي والحقوقي محمد أبو هريرة، سبب انقطاع الكهرباء إلى مؤامرة علي السيسي وخلافات داخل الدولة.

وقال “أبو هريرة” – في منشور له على حسابه بالفيس بوك- إن انقطاع التيار الكهربائي عن ماسبيرو، وتوقف البث لأول مرة في تاريخ مصر، بسبب “صوبعين تلاتة بيلعبوا في البلد” -علي حد وصفه-.

وقال علاء البحار القيادي بحزب الحرية ولعدالة ساخرًا: “محدش يقول للأشرار إن البث انقطع عن ماسبيرو وكل قنوات التليفزيون المصري توقفت.. إحنا عندنا إنجازات كتيييير بس مش هنقولها علشان الحسد”.

وأرجع الإعلامي أحمد عبد العليم، سبب انقطاع التيار إلي أزمة الكهرباء قائلًا : “انقطاع التيار الكهربائي عن ماسبيرو وتوقف تام بالقنوات والمحطات الإذاعية.. بشريات الصيف”!.

بينما علق الناشط محمد أبو المجد، على حسابه الشخصي بالفيس بوك قائلا: “اللي بيحصل دلوقتي في ماسبيرو خطير جدا، ده محصلش إن الكهرباء تقطع مع عدم تشغيل الخطوط البديلة ولا المولدات من أيام عبد الناصر، السيسي خارج البلاد.. في روسيا.. هما هايعملوها وينقبلوا على السيسي ولا إيه؟”.

أما المغرد الشهير باسم الخطاري، فعلق على الخبر قائلا: “توقف بث عدد من القنوات المصرية الرسمية بعد قطع الكهرباء عن مبنى ماسبيرو، حيث يرقد شياطين الإعلام المصري”.

الناشط السعودي خالد المهاوش كتب على حسابه الشخصي بتويتر قائلا: “فلول النظام يردوا الصاع صاعين على حكم القضاء، تحكموا نهارًا نقطع الكهرباء مساءً #ماسبيرو_بلا_كهرباء”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية