شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

النقابات المهنية: العصيان المدني يهدف إلى تكبيل البلاد

النقابات المهنية: العصيان المدني يهدف إلى تكبيل البلاد
  رفضت النقابات المهنية الدعوات بتنظيم إضراب عام في مؤسسات و قطاعات الدولة و الدخول في عصيان مدني بعد غد السبت في...

 

رفضت النقابات المهنية الدعوات بتنظيم إضراب عام في مؤسسات و قطاعات الدولة و الدخول في عصيان مدني بعد غد السبت في ذكرى تنحي مبارك ، و هو ما وصفوه بالغير منطقي و الغير مسئول، و أنه قد يؤدي لسقوط مصر و أن تشبيه هذا الإضراب بثورة 25 يناير الماضية في غير محله لأن أوضاع مصر الآن مختلفة تماما.

و أكدت نقابة الصيادلة في بيان لها على عدم مشاركتها في أي دعوة إلى العصيان المدني مشيره إلى عدم تحمل مصر لمثل هذه الدعوات ودعت النقابة جماهير مصر إلى إعطاء الفرصة لمجلس الشعب والحكومة لإتمام انتخابات مجلس الشورى وإعداد الدستور وانتخاب رئيس الجمهورية في أسرع وقت ممكن .

كما دعت النقابة؛ الصيادلة وجموع الشعب المصري العظيم في الذكرى الأولى للثورة إلى المحافظة على مكتسبات الثورة المباركة بيد تبنى وتسير في طريق النهضة ويد تحمى الثورة من أعداء الداخل والخارج وأضافت أن مصر الآن في حاجة إلى العمل لتعود لها ريادتها وليعيش شعبها في أمان وحرية وعدالة اجتماعية.

وأيدتها في ذلك نقابة الفنانين التشكيليين التي وصف نقيبها د. حمدي أبو المعاطي ما ينادي به بعض النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك بإضراب يوم 11 فبراير ، و إعلان العصيان المدني على جميع المنشآت و المؤسسات، بالغير منطقي و قد يؤدي إلى إسقاط الدولة في ظل احتقان الشارع المصري و الإنفلات الأمني ، وتداخل الآراء ، وتبادل الاتهامات و عدم وضوح الرؤيا .

كما رفض د. سامي طه نقيب البيطريين هذه الدعوات مؤكدا على مبادرة سيقودها بين النقابات المهنية للتأكيد على رفض النقابات الدعوات للإضراب و العصيان المدني .

فيما أكد معتز السيد نقيب المرشدين السياحيين على أن لكل فرد الحرية في التعبير عن رأيه و لكن بدون تعطيل سير العمل، كما أبدى تخوفه وعدم موافقته على الإضراب في ظل الأحداث التي تشهدها مصر، مؤكدا على أن الإضراب يضر ضررا شديدا بقطاع السياحة فمجال السياحة لا يسمح بالتوقف عن العمل ليوم واحد لأنه يمثل اقتصاد دولة.

وفي بيان نشرته نقابة المهن العلمية اليوم بعوان "حتى لا تركع مصر" أشارت إلى أن الوقت الراهن الذي تعانى فيه مصر العديد من الأزمات سواء اجتماعية أو اقتصادية أو سياسية وحزنها على أبنائها الذين فقدتهم في الحوادث التي مرت بها تعالت بعض الأصوات مطالبة بالإضراب العام والعصيان المدني من اجل نقل فوري للسلطة في وقت تهددنا فيه الولايات المتحدة الأمريكية بقطع المساعدات عنا بسبب نزاهة القضاء المصري الذي حول 18 من جواسيسها إلى محكمة الجنايات وهو ما سيؤثر على الاقتصاد المصري أكثر من قبل وهو ما يؤكد أن هناك مؤامرة خارجية تحاك بمساعدة بعض من لا يريدون الخير لهذا البلد في الداخل وممن يخافون على مناصبهم التي حققوها في ظل فساد العهد البائد .

ومن جانبه، صرح الدكتور سامى سعد نقيب العلاج الطبيعى، إن الدعوة للعصيان المدنى تهدف إلى تكبيل البلاد بشكل يهدم مؤسساتها الاقتصادية، مشيراً إلى رغبة قوى خارجية إلى القضاء على النفوذ السياسى والاقتصادى للقوى البشرية الهائلة فى مصر للحيلولة دون استمرار ريادتها إقليمياً



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020